التقاريرتقارير النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

بعد اتفاق أوبك+.. إنتاج النفط الروسي قد يبلغ ذروته منتصف 2023

عند 12.3 مليون برميل يوميًا

أحمد شوقي

تتجه إمدادات روسيا من النفط إلى مستوى قياسي جديد في أوائل عام 2022، قبل أن تبلغ ذروتها بحلول 2023، بحسب شركة أبحاث الطاقة ريستاد إنرجي.

وفي تقرير حديث صادر عن شركة أبحاث الطاقة، من المتوقع أن يرتفع الإنتاج الشهري من النفط والمكثفات في روسيا لمستوى قياسي عند 11.6 مليون برميل يوميًا يناير/كانون الثاني 2022، خاصةً بعد اتفاق تحالف أوبك+ على زيادة الإنتاج.

ومن المرجح أن يبلغ إنتاج النفط الروسي ذروته عند 12.3 مليون برميل يوميًا منتصف عام 2023، بحسب التقرير.

اتفاق أوبك+

توصّل تحالف أوبك+ إلى اتفاق منتصف يوليو/تموز لزيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميًا بدءًا من أغسطس/آب الجاري، حتى التخلص التدريجي من التخفيضات البالغة 5.8 مليون برميل يوميًا.

وجاء هذا الاتفاق بعد خلافات شديدة بين كبار المنتجين، وسط رغبة الإمارات في تغيير شهر الأساس من أكتوبر/تشرين الأول 2018 إلى أبريل/نيسان 2020.

وإلى جانب عدّة دول أخرى منها السعودية والإمارات، جرى تعديل كمية الأساس لروسيا إلى 11.5 مليون برميل يوميًا، بزيادة قدرها 500 ألف برميل يوميًا عن الإنتاج المرجعي السابق.

نوفاك - أوبك+ - روسيا
نوفاك خلال مشاركته في اجتماع أوبك+ (4 مارس 2021)

وبعد اتفاق أوبك+، قال نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، إن بلاده ستزيد إنتاج النفط بنحو 100 ألف برميل يوميًا في أغسطس/آب، حسبما ذكرت وكالة "تاس" الروسية.

ذروة جديدة لإنتاج النفط

سجّل إنتاج روسيا من النفط والمكثفات أعلى مستوى على الإطلاق ديسمبر/كانون الأول 2018، عند 11.5 مليون برميل يوميًا.

وتشير توقعات ريستاد إنرجي إلى أن 2023 سيكون عام الذروة أيضًا عند مستوى الإنتاج السنوي البالغ 12.2 مليون برميل يوميًا

وبالنسبة لإنتاج النفط الخام فقط، من المرجح أن يتجاوز المستوى القياسي الحالي البالغ 10.7 مليون برميل يوميًا في أبريل/نيسان 2020، بحلول مايو/أيار 2022، بحسب التقرير.

ومن المقرر أن يستمر إنتاج الخام في الارتفاع إلى ذروة 11.3 مليون برميل يوميًا منتصف عام 2023، قبل أن يبدأ في الانخفاض، كما ترى شركة أبحاث الطاقة.

خطة روسنفت في قطاع النفط
أحد مواقع مشروعات شركة روسنفت - أرشيفية

روسنفت المساهم الأكبر

من المتوقع أن تأتي زيادة إنتاج النفط الروسي من الحقول الجديدة نسبيًا، مع حقيقة أنه سيكون من الصعب والمكلف إعادة الإنتاج من الحقول القديمة، والتي أُغلِقَت للامتثال لتخفيضات إنتاج أوبك+، بحسب رؤية محللة ريستاد إنرجي، داريا ميلنيك.

ومن المقرر أن تُسهم شركة النفط الروسية روسنفت وحدها بأكثر من نصف القدرة الإنتاجية الإضافية لروسيا، وسط توقعات أن تضيف المشروعات الجديدة للشركة نحو 250 ألف برميل يوميًا بحلول عام 2022، بالإضافة إلى 380 ألف برميل يوميًا بحلول عام 2025، وفقًا لريستاد إنرجي.

كما ستكون شركة غازبروم نفت ثاني أكبر مساهم في نمو إنتاج السوائل النفطية في روسيا بحلول عام 2022، بحسب التقرير.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى