رئيسيةتقارير الطاقة المتجددةتقارير الكهرباءتقارير الهيدروجينطاقة متجددةعاجلكهرباءهيدروجين

الصين تتخذ خطوة مهمة لتنفيذ مشروع ضخم لإنتاج الهيدروجين الأخضر

يستهدف إنتاج 66 ألفًا و900 طن سنويًا

تعوّل العديد من الدول، ومن بينها الصين، على الهيدروجين الأخضر للعب دور أساسي في تحوّل الطاقة وتحقيق الحياد الكربوني.

وتشهد مشروعات إنتاج الهيدروجين الأخضر حول العالم طفرة غير مسبوقة، مستفيدًا من دعم الحكومات والتزام العديد من الشركات، وفي مقدّمتها شركات الطاقة العالمية، لخفض الانبعاثات والتحول بعيدا عن الوقود الأحفوري.

وفي هذا الإطار، وافقت منطقة منغوليا الداخلية الصينية على تنفيذ مشروع ضخم لإنتاج الهيدروجين الأخضر من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، حسبما ذكرت وكالة بلومبرغ.

ويُنتج الهيدروجين الأخضر- الذي يعدّ وقودًا خاليًا من الكربون- عن طريق استخدام الكهرباء لفصل جزيئات الماء إلى هيدروجين وأكسجين.

موعد إطلاق المشروع

منحت إدارة الطاقة في منغوليا إشارة البدء لمجموعة من المصانع (في مدينتي أوردوس وباوتو) لبدء تنفيذ المشروع الضخم الذي يستهدف إنتاج 66 ألفًا و900 طن من الهيدروجين الأخضر سنويًا، من خلال استخدام 1.85 غيغاواط من الطاقة الشمسية و370 ميغاواط من طاقة الرياح.

وتعدّ منغوليا الداخلية إحدى المناطق الواعدة في الصين بمشروعات الطاقة المتجددة، إذ تحظى بنحو 3100 ساعة من ضوء الشمس سنويًا لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية، وتقع على المسار الرئيس لرياح سيبيريا التي يمكن أن تولّد عشرات الغيغاواط من توربينات الرياح.

وذكر تقرير لرابطة تعزيز صناعة الطاقة الهيدروجينية أن بدء تنفيذ المشروعات سيكون خلال أكتوبر/تشرين الأول المقبل، متوقعة دخولها حيز الإنتاج بحلول منتصف 2023.

التحول إلى الطاقة المتجددة

يمثّل الهيدروجين الأخضر نقطة تحوّل أساسية في انتقال الطاقة بعيدًا عن الوقود الأحفوري، إذ من المتوقع أن ينتج المشروع – الذي يعدّ أكبر مشروع تقوده الحكومة- كميات كافية من الهيدروجين تعادل نحو 180 مليون غالون من البنزين سنويًا، في حال استخدام الهيدروجين وقودًا للمركبات، حسبما ذكرت محللة "بلومبرغ إن إي إف"، شياو تينغ وانغ.

لا تزال صناعة الهيدروجين المزدهرة في الصين تواجه بعض العثرات التي يجب معالجتها في السنوات الـ5 المقبلة، بما في ذلك كيفية تخزين الوقود واستخدامه

من المتوقع أن يذهب أقلّ من 20% من الطاقة الناتجة عن تنمية منغوليا الداخلية إلى شبكة الكهرباء، فيما سيُخَصَّص الباقي لإنتاج لهيدروجين الأخضر، حسبما ذكرت وكالة بلومبرغ.

وأشارت الوكالة إلى أنه رغم إعلان العديد من المشروعات في الصين التي تجمع بين مصادر الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر، فإن معظمها مخصص لتوليد الكهرباء أولًا، إذ تعلن العديد من الشركات الهيدروجين واجهةً للمساعدة في الحصول على الموافقة.

وأوضحت محللة بلومبرغ أن المشروع يحتاج إلى 465 ميغاواط على الأقل من المحللات الكهربائية لإنتاج هذا القدر من الهيدروجين، مشيرة إلى أن شحنات المحللات الكهربائية العالمية كانت 200 ميغاواط فقط في عام 2020، ويُتوقع أن تصل إلى 400 ميغاواط في 2021.

سينوبك
مقر شركة سينوبك الصينية

سينوبك في الصدارة

تتصدر شركة "سينوبك" الصينية للنفط والغاز، و"مجموعة نينغيكسيا باوفينغ للطاقة" لتصنيع الكيماويات، مقدمة الشركات التي أعلنت عزمها تنفيذ أكبر مشروعات الهيدروجين الأخضر في الصين.

كانت شركة النفط الوطنية الصينية سينوبك قد أعلنت في مايو/أيار الماضي عزمها إطلاق أول مشروع هيدروجين أخضر لها في منطقة منغوليا الداخلية، العام المقبل، في إطار سعيها لكي تصبح أكبر شركة هيدروجين في الصين بحلول عام 2025.

وعلى الرغم من عدم الإعلان عن تكلفة مشروع منغوليا لإنتاج الهيدروجين، فإن سينوبك أكدت في وقت سابق أن محطة الهيدروجين الأخضر -التي تبلغ تكلفتها 2.6 مليار يوان (405 ملايين دولار) في أوردوس- ستستخدم الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، ومصممة لتبلغ طاقتها الإنتاجية السنوية 20 ألف طن.

وستشمل المرحلة الأولى إنتاج 10 آلاف طن من الهيدروجين، بدعم 270 ميغاواط من الطاقة الشمسية و50 ميغاواط من طاقة الرياح.

وتمتلك سينوبك -حاليًا- طاقة إنتاجية سنوية للهيدروجين تبلغ 3.5 مليون طن -معظمها من الهيدروجين الرمادي بوصفه منتجًا ثانويًا من مصافيها- ما يشكّل نحو 14% من إجمالي إنتاج الهيدروجين في الصين.

ومن المقرر أن يُستهلك الهيدروجين الأخضر من خلال أحد مشروعات سينوبك لتحويل الفحم إلى كيماويات في أوردوس، حسبما نقلت منصة إنرجي فويس.

كما أعلنت مجموعة "تشينا باوو ستيل" للحديد خططها لإنتاج 1.5 غيغاواط من المحللات الكهربائية التي تعمل بالطاقة المتجددة، دون أن تحدد موعدًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى