كهرباءأخبار الكهرباءرئيسية

بانبو التايلاندية تستحوذ على محطة كهرباء أميركية

المحطة تعمل بالغاز وتتوافق مع إستراتيجية الشركة للتوسع في مجال الطاقة النظيفة

حياة حسين

وافقت شركة بانبو التايلاندية على شراء محطة كهرباء تعمل بالغاز الطبيعي في ولاية تكساس الأميركية، بسعر 430 مليون دولار، حسبما ذكر موقع "فوربس".

وتأتي خطوة بانبو -التابعة للملياردير إزارا فونغكوسولكيت- في إطار خطة للتركيز على استثمارات الطاقة المستدامة الخضراء، والتي تتّسم بانخفاض انبعاثات الكربون.

وقود أنظف

قالت بانبو في موقعها الإلكتروني، إنها تبحث عن فرص استثمارية بين مشروعات محطات توليد الكهرباء التي تعتمد على وقود نظيف، لتحقيق مستهدفات الشركة لزيادة طاقة التوليد إلى 6100 ميغاواط بحلول عام 2025، من 3300 ميغاواط حاليًا.

ويُعدّ الاستحواذ على محطة كهرباء تكساس -التي تصل طاقة التوليد بها إلى 768 ميغاواط- ثالث أكبر عمليات شراء لشركة بانبو خارج تايلند.

في يونيو/حزيران، وافقت بانبو التايلاندية على شراء محطتي طاقة شمسية في أستراليا، بإجمالي طاقة توليد 166.8 ميغاواط، وبقيمة 97.5 مليون دولار أسترالي (72 مليون دولار أميركي).

كما استثمرت في وقت سابق 80 مليون دولار لشراء حصة محدودة من أسهم محطة كهرباء في اليابان، تصل طاقة التوليد بها إلى 534 ميغاواط، وتعمل بتقنية تغويز الفحم، التي طورتها شركة ميتسوبشي اليابانية.

إستراتيجية بانبو التايلاندية

قال الرئيس التنفيذي لـ"بانبو"، سومردي تشايمونغكول: "إن هذا الاستثمار في تكساس، يمثّل حجر أساس في إستراتيجية الشركة طويلة الأجل، وفي سوق محطات توليد الكهرباء".

وأضاف -في بيان صحفي- "أنه يعكس توسع بانبو في مجال تحوّل الطاقة، واتجاه محفظتها إلى أصول أكثر اخضرارًا وتطورًا لمواكبة الاتجاه نحو الطاقة المستدامة في المستقبل".

يُذكر أن بانبو تُعدّ واحدة من بين 3 شركات يمتلكها فونغكوسولكيت –عمره 73 عامًا- مع عائلته.

سكّر وفنادق

تمتلك عائلة الملياردير التايلندي -أيضًا- شركة "ميترا فول"، وهي الأكبر في قارّة آسيا لإنتاج السكّر، وأيضًا مجموعة "إيراوان" التي يتبعها أكثر من 70 فندقًا، تُدار تحت علامات تجارية مختلفة، مثل "غراند حياة".

وصُنِّفت العائلة الشهر الماضي في المركز 24 بين أغنى العائلات التايلاندية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى