رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

غانا.. شركة النفط الوطنية تخطط للاستحواذ على حصص مشغلي الحقول

الصفقة تتضمن 40% من الأسهم في آكر إنرجي غانا

دينا قدري

كشفت شركة النفط الوطنية الغانية عن حاجتها للحصول على دور المشغّل، لتقديم حقول مستقبلية في البلاد، في ظل التحوّل العالمي للطاقة، ما يعكس قيمة إستراتيجية كبيرة لحكومة غانا.

أكدت الشركة -في مذكرة قدّمها وزير الطاقة، ماثيو أوبوكو بريمبه، إلى البرلمان- حرصها على الانضمام إلى شركة آكر إنرجي بصفتها مشغّلًا مشاركًا لضمان تسليم حقل بيكان في الموعد المحدد، حسبما أفادت منصة بيزنس 24 المحلية.

من خلال هذه الصفقة، تكتسب شركة النفط الوطنية أيضًا الفرصة لتطوير القدرات اللازمة لتمكينها من إدارة الحقول بصفتها مشغّلًا مستقلًا في أقصر وقت ممكن، في الوقت الذي تتخلى فيه شركات النفط الدولية عن الاستثمار في الوقود الأحفوري لصالح تقنيات الطاقة المتجددة.

تفاصيل الصفقة

وفقًا للمذكرة، فإن الهيكل المقترح هو أن شركة إكسبلوركو -التابعة لشركة النفط الوطنية- ستمتلك 40% من الأسهم في آكر إنرجي غانا، المشغّل الحالي لحقل بيكان الذي سيصبح المشغّل "جاي في".

وأضافت أنه من تاريخ سريان الصفقة حتى أول إنتاج للنفط، ستكون شركة النفط الوطنية ضمن مجلس إدارة المشغّل "جاي في" وستشارك في القرارات التشغيلية.

يُذكر أن بدل رأس المال الذي سترثه شركة النفط الوطنية بموجب الصفقة يبلغ نحو 1.2 مليار دولار أميركي.

وستناقش شركة النفط الوطنية وآكر إنرجي التفاصيل الكاملة لترتيب نقل المعرفة والمهارات، والاتفاق عليها، في إطار المفاوضات بشأن الصفقة.

أصول عالقة

كان وزير المالية الغاني، كين أوفوري عطا، قد أشار -في أواخر شهر يوليو/تموز- إلى تخطيط غانا لاقتراض 1.65 مليار دولار للحصول على حصص في المنبع، وفقًا لما نقلته منصة إنرجي فويس.

وقال، إن البلاد قد تُترك مع "أصول عالقة" ما لم تُسرّع أنشطة الاستكشاف، وتطوّر إستراتيجية محلية لاستخراج الوقود الأحفوري لدينا".

وأشار إلى النداء المتمثل في مساعدة إكسبلوركو -التابعة لشركة النفط الوطنية الغانية- لتصبح مشغّلًا.

وقال: "قد تتطلب الإستراتيجية الجديدة تعديل أو مراجعة قانون إدارة الإيرادات النفطية للسماح لشركة النفط الوطنية الغانية بالدخول في بعض معاملات الإقراض على أساس الاحتياطي".

إذ إن رفع الديون سيسمح للشركة بالاستكشاف والتطوير، دون الحاجة إلى أموال من الحكومة.

صفقات استحواذ

أضاف الوزير أن شركة النفط الوطنية حددت بعض عمليات الاستحواذ المحتملة في الخارج، إذ بدأت محادثات حول الاستحواذ على حصص في الأسهم، وأن تصبح مشغّلًا.

وقال أوفوري عطا: "سنعود دائمًا إلى مجلس النواب بأيّة اتفاقيات بمجرد إبرامها".

كان البرلمان قد وافق الأسبوع الماضي على طلب الحكومة لشركة النفط الوطنية، من خلال شركتها الفرعية إكسبلوركو، للاستحواذ على حصة 37% في كتلة ديب ووتر تانو/كيب ثري بوينتس -التي تديرها آكر إنرجي غانا-، وحصة 70% في كتلة ساوث ديب ووتر تانو -التي تديرها إيه جي إم بتروليوم غانا-.

وتبلغ قيمة الصفقة 1.3 مليار دولار، وتصل حصة إكسبلوركو من النفقات الرأسمالية للوصول إلى أول إنتاج نفط في بيكان إلى 350 مليون دولار، حسب وكالة بلومبرغ.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى