أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

غانا تبحث عن بديل لـ"إكسون موبيل" في مشروع استكشاف النفط

وعدت بضخ مزيد من الاستثمارات

حياة حسين

تبحث شركة النفط في غانا "جي أويل" عن شريك جديد للعمل في مشروع استكشاف بالمياه العميقة، كان تابعًا لشركة إكسون موبيل الأميركية، حسبما ذكر موقع "غانا ويب" المحلي.

وكانت إكسون موبيل قد أعلنت تخارجها من الدولة الأفريقية في مايو/أيار الماضي، وباعت كل امتيازات الاستكشاف في منطقة "ديب ووتر كيب ثري بوينتس".

إلّا أن رئيس العمليات التشغيلية في شركة تسويق النفط المملوكة للدولة، أليكس أديزيو، يرى أنه من الضروري استكشاف وتنمية المشروع في المياه العميقة، رغم خروج إكسون موبيل.

وقال أديزيو، إن الشركة الأميركية وجدت أنه لا حاجة إلى مزيد من الحفر بسبب ارتفاع المخاطر في المنطقة، لكن "نحن نبحث عن شريك يكون مختلفًا".

إكسون تتخارج من غانا

كانت إكسون موبيل قد أشارت إلى تخلّيها عن منطقة التنقيب عن النفط، بسبب عدم وجود اكتشاف نفطي قابل للعمل بنجاح، وفقًا لما نقلته منصة بيزنس 24 في وقت سابق من الشهر الجاري.

وكان مسؤول من مركز ترويج الاستثمار في غانا قد صرّح لمنصة "الطاقة" قبل أسبوعين، بأن تخارج إكسون موبيل، جاء بسبب تعديل إستراتيجيتها بعد كوفيد-19 وتراجع سعر النفط الشديد، إضافة إلى خطط الشركة الأميركية لتحقيق الحياد الكربوني في أنشطتها.

مزيد من الاستثمارات

أكّد "أديزيو" أن تخارج إكسون موبيل من المشروع لن يؤثّر سلبًا في ضخّ مزيد من الاستثمارات.

إلّا أن وحدة المعلومات الاقتصادية -وهي شركة أبحاث مقرّها لندن- حذّرت من أن قطاع النفط في الدولة الواقعة غرب أفريقيا وتطل على المحيط الأطلسي، يواجه صعوبات عقب تخارج الشركة الأميركية وتأخير تنمية الحقول البحرية.

وجاء ذلك بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا وتأثيرها في الأسعار، ما أدّى إلى إضعاف توقّعات القطاع والتأثير في النمو الاقتصادي.

يقع المشروع على بعد 92 كيلومترًا من شاطئ غانا، على مساحة 366 فدانًا تقريبًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى