أخبار السياراترئيسيةسياراتعاجل

سيارات تيسلا تخضع لتحقيقات السلامة في الولايات المتحدة

بعد وقوع 11 حادثة منذ يناير 2018

دينا قدري

أعلنت الإدارة الوطنية الأميركية لسلامة المرور على الطرق السريعة، فتح تحقيق رسمي للسلامة في نظام مساعدة السائقين في شركة تيسلا "الطيار الآلي"، ما أدّى إلى تراجع أسهم شركة صناعة السيارات الأميركية بنسبة 3.6%.

وأوضحت الإدارة أنها أرسلت فرقًا لمراجعة 31 حادثة من حوادث تيسلا تتضمن 10 وفيات منذ عام 2016، إذ اشتبهت في استخدام أنظمة مساعدة السائق المتقدمة، واستبعدتها في 3 حوادث.

حوادث تيسلا

قالت الإدارة، إنها حددت منذ يناير/كانون الثاني 2018 قرابة 11 حادثة "تعرضت فيها نماذج تيسلا لمشاهد المستجيب الأول، ثم اصطدمت بعد ذلك بسيارة أو أكثر من السيارات المشاركة في تلك المشاهد"، حسبما أفادت وكالة رويترز.

وأشارت إلى أن الـ11 حادثة تضمنت 4 حوادث هذا العام -كانت آخرها حادثة واحدة الشهر الماضي في سان دييغو-، وأنها فتحت تقييمًا أوليًا للطيار الآلي في نماذج واي وإكس وإس و3 من إنتاج 2014-2021.

وأوضحت أنها أبلغت عن إصابة 17 شخصًا ووفاة شخص في تلك الحوادث.

الطيار الآلي

ذكرت الإدارة -في وثيقة افتتحت بها التحقيق- أنه "جرى التأكيد أن جميع السيارات المعنية تعمل بنظام الطيار الآلي أو التحكم في السرعة مع مراعاة حركة المرور خلال الاقتراب من الحوادث".

وأضافت أن التحقيق يغطي ما يُقدَّر بنحو 765 ألف سيارة تيسلا في الولايات المتحدة.

وأوضحت أن تحقيقها "سيقيّم التقنيات والأساليب المستخدمة لمراقبة ومساعدة وفرض مشاركة السائق مع مهمة القيادة الديناميكية خلال تشغيل الطيار الآلي".

انتقادات مستمرة

من جانبه، قال المجلس الوطني لسلامة النقل، إن الطيار الآلي -الذي يتولى بعض مهام القيادة، ويسمح للسائقين بإبعاد أيديهم عن عجلة القيادة لأوقات طويلة- كان يعمل في 3 سيارات تيسلا على الأقلّ متورطة في حوادث مميتة في الولايات المتحدة منذ عام 2016.

وانتقد المجلس افتقار الشركة الأميركية لضمانات النظام للطيار الآلي، وفشل الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة في ضمان سلامة الطيار الآلي.

الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا إيلون ماسك
إيلون ماسك

منافسة تيسلا

بعد التحقيق، يمكن أن تختار الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة عدم اتخاذ أيّ إجراء، أو قد تطلب استدعاء للسيارات، الأمر الذي قد يفرض بشكل فعّال قيودًا على كيفية وزمان ومكان عمل الطيار الآلي.

ويُمكن لأيّ قيود أن تضيّق الفجوة التنافسية بين نظام تيسلا وأنظمة مساعدة السائق المتقدمة المماثلة التي تقدّمها شركات صناعة السيارات.

كان الرئيس التنفيذي لشركة صناعة السيارات الأميركية، إيلون ماسك، قد دافع مرارًا وتكرارًا عن الطيار الآلي، إذ غرّد في أبريل/نيسان الماضي، قائلًا: إن "تيسلا مع نظام الطيار الآلي تقترب الآن من فرصة وقوع حادث أقلّ بـ10 مرات من متوسط السيارة".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى