رئيسيةأخبار النفطنفط

ليبيا.. حقول جديدة تدخل الإنتاج مطلع سبتمبر وأخرى ترفع طاقتها التخزينية

تسعى ليبيا لزيادة إنتاجها من النفط، من خلال مواصلة أعمال الصيانة والتجديد لعدد من الحقول.

وفي هذا الصدد، أكدت مصادر فنية لـ"الطاقة" أن شركة الزويتينة للنفط استكملت تجارب الأداء كافّة على حقول المقاسمة مع شركات أخرى، إذ جرى إيقاد شعلة الآبار لحرق الغاز.

وأضافت المصادر أن العمل جارٍ على آبار النفط في حقل زلة النفطي، الذي يبلغ إنتاجه 6 آلاف برميل يوميًا.

إضافة 5 آبار

تستهدف أعمال الصيانة والتجديد إضافة 5 آبار حديثة، لرفع إنتاج الحقل إلى 11 ألف برميل نفط خام، و6 ملايين قدم مكعبة من الغاز.

ويُعدّ حقل زلة من ضمن حقول المقاسمة مع شركة أوكسيدنتل و"إم أو في"، وحقول المقاسمة هي: زلة، والصباح، والفداء.

ويبلغ إنتاج هذه الحقول مجتمعة -قبل إغلاقها منذ 5 سنوات- 19 ألف برميل نفط، إضافة إلى 17 مليون قدم مكعبة من الغاز.

شركة الخليج العربي للنفط

على صعيد متصل، أكد منسق العمليات والصيانة في شركة الخليج العربي للنفط، المهندس مهند ساسي، لـ"الطاقة"، أن خزانًا جديدًا أُدخل في حقول حوض سرت بسعة 70 ألف برميل، ما سيمكّنهم من رفع الإنتاج بشكل تدريجي.

وقد توقفت محطتا نفط خام رئيستان في حقل البيضاء عن العمل منذ أشهر، بسبب النقص في قدرات توليد الطاقة الكهربائية في الحقل، وضعف التمويل الذي يؤجّل أعمال صيانة توربينات واستبدالها.

وأكد مصدر من المؤسسة الوطنية للنفط أن هناك مشروع ربط كهربائيًا بين شركة الخليج العربي للنفط والواحة للنفط، هدفه توفير الكهرباء الفائضة من حقول السماح والواحة، ودعم حقل البيضاء.

وأُنجزت البنى التحتية وقواعد الأساس للأبراج الكهربائية منذ أيام قليلة، في محاولة للربط الشبكي الكهربائي والتعاون بين شركات القطاع النفطي.

وسوف تعزّز هذه الحقول من إنتاج شركة الزويتينة للنفط، الذي كان سابقًا 51 ألف برميل، في حين تراجع منذ 5 سنوات بسبب خروج عدة حقول عن الخدمة ليصبح نحو 39 ألف برميل.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى