سلايدر الرئيسيةأخبار الطاقة المتجددةتقارير الطاقة المتجددةطاقة متجددة

الطاقة الشمسية مفتاح الهند لتقليص الانبعاثات وتحقيق الحياد الكربوني

مع مساعٍ للتحول بعيدًا عن الوقود الأحفوري

محمد فرج

يحظى قطاع الطاقة المتجددة في الهند -وتحديدًا الطاقة الشمسية- بمكانة عالية، نظرًا إلى أهميته الكبيرة في تحقيق قيمة مضافة للاقتصاد وتقليص الانبعاثات وتحقيق الحياد الكربوني.

وتسعى الهند لتحويل السوق الحالية القائمة على الوقود الأحفوري باهظ التكلفة وغير الموثوق به والملوث، إلى نظام منخفض التكلفة، يمكن الاعتماد عليه في تقليل الانبعاثات من خلال الاعتماد على الطاقة المتجددة.

وحدٍدت الحكومة هدفًا يبلغ 175 غيغاواط من الطاقة المتجددة، وفقًا لتحليل الهيئة المركزية للكهرباء حول "مزيج سعة التوليد الأمثل لعام 2030"، ورُفع الهدف إلى 450 غيغاواط.

وقد جرى التعاقد على أكثر من 30 غيغاواط من الطاقة المتجددة منذ بداية عام 2017-2018، بالإضافة إلى 50 غيغاواط أخرى مُنحت حتى الآن، حسبما ذكر موقع بي في ماغازين.

مشروعات الطاقة الشمسية

في ديسمبر/كانون الأول من عام 2014، أعلنت وزارة الطاقة الجديدة والمتجددة خطة لإنشاء مشروعات طاقة شمسية بقدرات كبيرة، وأوصت بإنشاء ما لا يقل عن 25 محطة شمسية في جميع أنحاء البلاد.

ومنذ ذلك الحين، أنشأت الهند عددًا قليلًا من مجمعات الطاقة الشمسية بقدرات مركبة تزيد على 1 غيغاواط مثل تلك التي بُنيت في ولايتي راجستان وكارناتاكا.

جدير بالذكر أن المدة الأخيرة شهدت اهتمامًا بمشروعات الطاقة المتجددة الكبيرة، التي تتراوح سعتها من 2 غيغاواط في ولاية أوتار براديش إلى 25 غيغاواط المعلن عنها في غوجارات وراجستان.

ومع التركيز على هدف 175 غيغاواط بحلول عام 2022 والهدف الأكبر البالغ 450 غيغاواط بحلول عام 2030، ستكون هذه المحطات الكبيرة مفتاح انتقال الهند إلى الطاقة النظيفة والخضراء.

الطاقة الشمسية

حوافز مشجعة

أعلنت شركة ناشيونال ثيرمال باور كوربوريشن -أكبر مولِّد للكهرباء في البلاد- نيتها لبناء أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد في الهند بسعة 4.75 غيغاواط.

وتقدّم وزارة الطاقة المتجددة مساعدة مالية مركزية لمطوري المشروعات غير العامة، كما تقدم إلى محطات الطاقة الشمسية تسهيلات بشأن التصاريح اللازمة، والنقل، والوصول إلى المياه، وتوصيل الطرق، وشبكات الاتصالات، ما يُسهم في تسريع تركيب مشروعات الطاقة الشمسية المتصلة بالشبكة وإنتاج الكهرباء على نطاق واسع.

كما تساعد مجمعات الطاقة الشمسية على جذب الاستثمارات الأجنبية وخلق فرص عمل، وتؤدي إلى النمو الشامل لقطاع الطاقة المتجددة.

النظام البيئي للطاقة المتجددة

من المؤكد أن تطوير هذه المجمعات الشمسية الكبيرة له تحديات، لا سيما أنه من المهم إدارة تلك المشروعات بكفاءة.

كما أن التعاون بين منتجي الطاقة والمستثمرين والمصنعين سوف يلعب دورًا حاسمًا في تطوير النظام البيئي للطاقة المتجددة.

وستعمل مشروعات الطاقة الشمسية على تقوية النمو الاقتصادي للبلاد للمساعدة على الانتقال إلى بيئة مستدامة وتعزز التصنيع المحلي للخلايا والوحدات، وتحفز المطورين على الاستثمار.

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى