التغير المناخيالتقاريرتقارير التغير المناخيتقارير الطاقة المتجددةتقارير الكهرباءسلايدر الرئيسيةطاقة متجددةكهرباء

تحول الطاقة.. 3 أسباب وراء توافق الديمقراطيين والجمهوريين على خطة بايدن

معيار الكهرباء النظيفة يعود بفوائد اقتصادية وصحية ضخمة

نوار صبح

اقرأ في هذا المقال

  • معيار الكهرباء النظيفة يُعدّ أمرًا بالغ الأهمية لضمان مستقبل طاقة أكثر تكلفة ونظيفة
  • سَنَّ معيار الكهرباء النظيفة يجسّد روح الشراكة بين الحزبين
  • 30 ولاية ومنها واشنطن العاصمة نفّذت بنجاح معايير الكهرباء النظيفة
  • هذا التحول إلى الطاقة النظيفة سيؤدي إلى تقليل ملموس في تلوث الهواء الضار

كشف تقرير أعدّته مجموعة من الباحثين في جامعة سيراكيوز وجامعة هارفارد ومعهد جورجيا للتكنولوجيا، ونشرته صحيفة الغارديان البريطانية، الشهر الماضي، عن أن خطة الرئيس الأميركي جو بايدن لتحول الطاقة من شأنها إنقاذ حياة 317 ألف شخص من أضرار انبعاثات الكربون.

ورأى الباحثون أن خطة بايدن الهادفة إلى الإسراع في التحول بنسبة 80% بحلول عام 2030 تسعى إلى إدراج الطاقة الشمسية والرياح- في مشروع قانون البنية التحتية- من خلال نظام العقوبات والحوافز، مشيرين إلى أن ذلك لم يحدث بعد مفاوضات تسوية مع الجمهوريين.

معيار بايدن للكهرباء النظيفة

نشرت مجلة فوربس مؤخرًا مقالًا بعنوان: "3 أسباب تجعل الديمقراطيين والجمهوريين يحبّون معيار بايدن للكهرباء النظيفة (سي إي إس)، لمحلل سياسات الطاقة دانيال إسبوزيتو، أشار فيه إلى أن معيار الكهرباء النظيفة يُعدّ أمرًا بالغ الأهمية لضمان مستقبل طاقة أكثر تكلفة ونظيفة وعادلة.

وقال كاتب المقال، إن أغلبية مجلس الشيوخ أكدت مؤخرًا أن قرار الموازنة التي تبلغ قيمتها 3.5 تريليون دولار، يتضمن بندًا لتشجيع المرافق في جميع أنحاء الولايات المتحدة على شراء كميات أكبر بشكل متزايد من الطاقة النظيفة حتى عام 2030.

وأضاف دانيال إسبوزيتو أن سَنَّ معيار الكهرباء النظيفة يجسّد روح الشراكة بين الحزبين، ويحظى باستحسان شريحة واسعة من جمهور الحزبين من خلال تصميم سياسة عادلة، ومزايا واسعة النطاق، ودعم جماهيري وتجاري كبير.

وسيوفر أعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيون والجمهوريون، من خلال هذه المعيار، فوائد اقتصادية وصحية ضخمة لولاياتهم، ويثبتون أنهم يستجيبون إلى مطالب ناخبيهم.

حماية المستهلكين من تقلّبات التكلفة

بيّن دانيال إسبوزيتو أن معيار الكهرباء النظيفة، القائم على الميزانية، سيحفّز ماليًا المرافق التي تحقق أهداف الكهرباء النظيفة السنوية، وستُمَرَّر هذه الحوافز إلى العملاء من خلال فواتير الطاقة المخفضة.

وأضاف أن هذا الإنجاز سيحمي العملاء من زيادات التكلفة، خاصة الأفراد ذوي الدخل المنخفض الأكثر تأثّرًا بارتفاع أسعار الكهرباء، بالاقتران مع الحوافز الفيدرالية لضريبة الطاقة النظيفة.

الكهرباء في أميركا

وأوضح أن مجلس الشيوخ اتخذ قرارًا مهمًا بعدم تصميم معيار الكهرباء النظيفة هذا بالتزامن مع برنامج الحدّ من انبعاثات وتجارة الكربون، على عكس مشروع قانون "ووكسمان-ماركي" الفاشل الذي تدارسه الكونغرس في عام 2009.

وقال، إن 30 ولاية -منها واشنطن العاصمة- نفّذت بنجاح معايير الكهرباء النظيفة، التي أثبتت شعبيتها على نطاق واسع بين السكان، ونجحت تمامًا في إضافة توليد كهرباء نظيفة جديدة، بينما اعتُمِد القليل من برامج تسعير الكربون.

وذكر أن السماح لبعض المرافق بالوفاء بالالتزامات القانونية من خلال الدفع مقابل التلوث سيحقق فائدة قليلة للمجتمعات الواقعة بالقرب من محطات توليد الكهرباء التي تعمل بالوقود الأحفوري الملوِّث.

وقال، إن معيار الكهرباء النظيفة سيحدد أهدافًا للكهرباء النظيفة، خاصة بالمنشأة، التي تمثّل التناقضات في مزيج التوليد الحالي، مما يضمن انتقالًا أكثر إنصافًا إلى الطاقة النظيفة وتحسين مستويات الصحة العامة.

وسيحمي المعيار الأسر ذات الدخل المنخفض والمتوسط من تحمّل عبء أيّ تكاليف محتملة مرتبطة بنشر المزيد من الطاقة النظيفة.

الفوائد الاقتصادية والصحية

أشار كاتب المقال إلى أن معيار الكهرباء النظيفة موثوق، دون زيادة في تكلفة توليد الكهرباء بشكل ملموس.

وبيّن أنه من شأن سياسات الطاقة الكهربائية القوية أن تخلق ما بين 500 ألف إلى مليون وظيفة جديدة، وأن تحوّل استثمارات جديدة مئات المليارات إلى تريليونات من الدولارات.

وأضاف أن هذا التحول إلى الطاقة النظيفة سيؤدي إلى تقليل ملموس في تلوث الهواء الضار، وتفادي ما يتراوح بين 1 إلى 3 تريليون دولار من أضرار الصحة العامة والمناخ، إضافة إلى منع من 85 ألفًا إلى 300 ألف حالة وفاة مبكرة (أو أكثر) حتى عام 2050.

وبيّن تحليل حديث لمورغان ستانلي، أنه نظرًا لأن بناء طاقة الرياح والطاقة الشمسية الجديدة، الآن، أقلّ تكلفة من الاستمرار بتشغيل محطات الكهرباء الحالية التي تعمل بالفحم في معظم أنحاء الولايات المتحدة، يمكن للحوافز تسريع هذا التحول دون زيادة فواتير العملاء.

وسيولّد هذا الإجراء فرصًا للاستثمار في المرافق، إضافة إلى سداد ديون محطات الفحم المتبقية.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى