تقارير النفطالتقاريررئيسيةعاجلنفط

توقعات وكالة الطاقة تتعارض مع دعوة البيت الأبيض لزيادة إنتاج النفط

سالي إسماعيل

تعتقد وكالة الطاقة الدولية أن التعزيز الفوري لإمدادات النفط من جانب أوبك+ قد يصطدم بنمو الطلب البطيء وزيادة إنتاج الخام من خارج التحالف.

وتأتي هذه التعليقات بعدما خفضت الوكالة الدولية تقديراتها لنمو الطلب العالمي على النفط بشكل حادّ في النصف الثاني من هذا العام؛ إذ تعتقد أنه سيكون أقلّ بنحو 550 ألف برميل يوميًا عن تقييمات الشهر الماضي.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري الصادر اليوم الخميس: إن "الارتفاع الأخير فقدَ زخمه؛ بسبب المخاوف من أن زيادة إصابات كورونا قد تعرقل التعافي العالمي".

تعارض التوقعات

تتعارض هذه التوقعات مع دعوة الولايات المتحدة -العضو الأكثر نفوذًا في وكالة الطاقة الدولية- أمس الأربعاء، لمنظمة أوبك وحلفائها بشأن زيادة الإنتاج بوتيرة أسرع.

وتشير الوكالة إلى أن زيادة الإنتاج قد تقضي على التوقعات التي تلوح في الأفق بشأن أزمة في المعروض على المدى القريب، أو بشأن دورة السلع الفائقة.

السعودية - أوبك+
جانب من اجتماع سابق لتحالف أوبك+

اتفاق أوبك+

كان تحالف أوبك+، والمكوّن من 23 دولة، بقيادة السعودية وروسيا، قد اتفق الشهر الماضي على خارطة طريق لاستعادة إمدادات النفط المسحوبة من الأسواق في ذروة تفشّي الوباء.

ومن المقرر أن يعزز تحالف أوبك+ إنتاج النفط بنحو 400 ألف برميل يوميًا، بداية من أغسطس/آب بشكل شهري، وحتى عام 2022.

سعر البنزين

مع بلوغ سعر غالون البنزين في الولايات المتحدة 3 دولارات، طالبت إدارة الرئيس جو بايدن أوبك+ بتسريع وتيرة زيادة المعروض.

كما وصف البيت الأبيض خطط أوبك+ المعلنة الشهر الماضي بأنها غير كافية ببساطة في لحظة حرجة من التعافي العالمي.

حاكم تكساس

من جانب آخر، أبدى حاكم ولاية تكساس، غريغ أبوت، امتعاضه من مطالبة البيت الأبيض دول أوبك+ بزيادة الإنتاج على حين إن الولاية الأميركية يمكنها القيام بذلك بسهولة.

وطالب أبوت البيت الأبيض بعدم جعل الولايات المتحدة تعتمد على مصادر الطاقة الأجنبية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى