تقارير النفطالتقاريررئيسيةعاجلنفط

وكالة الطاقة تخفض تقديرات الطلب العالمي على النفط بشكل حاد

خلال النصف الثاني من 2021

سالي إسماعيل

خفضت وكالة الطاقة الدولية توقعاتها بشأن الطلب العالمي على النفط بشكل حادّ لبقية العام الحالي، مع تفاقم إصابات كورونا، فيما تتوقع فائضًا جديدًا العام المقبل.

وبحسب التقرير الشهري لوكالة الطاقة الدولية، الصادر اليوم الخميس، فإنه من المتوقع نمو الطلب العالمي على النفط العام الجاري بنحو 5.3 مليون برميل يوميًا في المتوسط، ليصل إلى 96.2 مليون برميل يوميًا.

خفض التوقعات

أوضحت الوكالة -التي تتخذ من باريس مقرًا لها- أن الطلب المتزايد على النفط قد عكس مساره بشكل مفاجئ في يوليو/تموز الماضي، مع الإشارة إلى أنه جرى خفض التوقعات للمدة المتبقية من عام 2021؛ بسبب تفاقم إصابات كورونا.

وقالت الوكالة الدولية، إنها خفضت تقديرات نمو الطلب العالمي على النفط للنصف الثاني من عام 2021 بشكل أكثر حدّة.

وتوقعت الوكالة الدولية أن يكون النمو في الطلب العالمي على النفط خلال النصف الثاني أقلّ من تقديرات الشهر الماضي بنحو 550 ألف برميل يوميًا، وأرجعت بعض التغييرات لمراجعة في البيانات.

كما عزت ذلك إلى القيود الجديدة لوباء كورونا والمفروضة في العديد من البلدان الرئيسة المستهلكة للنفط، خاصةً في آسيا، إذ من المقرر أن تقلل من التنقل، وبالتبعية استخدام النفط.

وقالت الوكالة، إن الارتفاع الأخير في الطلب على النفط فقدَ زخمه؛ بسبب المخاوف من أن زيادة إصابات متحور دلتا يمكن أن تعرقل التعافي الجاري.

وترى وكالة الطاقة أن الطلب على النفط سينمو بنحو 3.2 مليون برميل يوميًا عام 2022، وفقًا للتقرير.

المعروض النفطي

على صعيد المعروض العالمي من النفط، قالت الوكالة الدولية، إنه ارتفع بنحو 1.7 مليون برميل يوميًا يوليو/تموز الماضي، ليصل إلى 96.7 مليونًا، بعد إنهاء السعودية الخفض الطوعي للإمدادات، وتعافي منطقة بحر الشمال من عمليات الصيانة.

وتعتقد وكالة الطاقة أن إنتاج النفط عالميًا من المقرر أن يشهد مزيدًا من الارتفاع في الأشهر المقبلة، بعد اتفاق تحالف أوبك+ على تخفيف اتفاق خفض مستويات الإنتاج.

ومن المتوقع أن يرتفع إنتاج النفط من منتجي الخام خارج تحالف أوبك+ بنحو 1.7 مليون برميل يوميًا عام 2022، مع حقيقة أن الولايات المتحدة ستُشكّل نحو 60% من النمو.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى