سلايدر الرئيسيةأسعار النفطعاجلنفط

تحديث - أسعار النفط تهبط مع مخاوف بشأن الطلب والمعروض

بعد تقرير وكالة الطاقة وأوبك

تراجعت أسعار النفط في نهاية تعاملات اليوم الخميس، في جلسة متقلبة، مع متابعة المستثمرين لتطورات الطلب والمعروض من الخام.

وتأرجحت أسعار الخام بين الصعود والهبوط خلال التعاملات، بعد تقرير وكالة الطاقة الدولية ومنظمة أوبك، ومع مطالبة الولايات المتحدة منتجي الخام بزيادة المعروض.

أسعار النفط

في نهاية التعاملات، انخفض سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي، تسليم شهر أكتوبر/تشرين الأول، بنحو 0.2%، ليصل إلى 71.31 دولارًا للبرميل.

كما تراجع سعر العقود المستقبلية لخام غرب تكساس الوسيط، تسليم شهر سبتمبر/أيلول، بنسبة 0.2%، ليسجّل 69.09 دولارًا للبرميل.

توقعات الطلب على الخام

خفضت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري -الصادر اليوم- توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في النصف الثاني من العام الجاري، بنحو 550 ألف برميل يوميًا.

وتتوقع وكالة الطاقة أن ينمو الطلب العالمي على النفط العام الجاري بنحو 5.3 مليون برميل يوميًا، ليصل إلى 96.2 مليون برميل يوميًا.

في حين أبقت منظمة أوبك توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط دون تغيير خلال العامين الحالي والمقبل، ليكون من المتوقع أن يرتفع بنحو 6 و3.3 مليون برميل يوميًا على التوالي، بحسب التقرير الشهري.

بينما رفعت المنظمة تقديرات نمو المعروض النفطي من خارجها بنحو 270 و840 ألف برميل يوميًا في العامين الجاري والمقبل على التوالي.

زيادة الإنتاج

حثّت إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، منظمة أوبك وحلفاءها، أمس الأربعاء، على زيادة مستويات إنتاج النفط لمواجهة الارتفاع في أسعار البنزين الذي يُهدد تعافي الاقتصاد العالمي.

وفي هذا السياق، قال حاكم ولاية تكساس، غريغ أبوت، إن الولاية الأميركية يمكنها القيام بذلك بسهولة إذا سمحت الإدارة الأميركية لها بالمشاركة.

وكانت بيانات صادرة عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية أمس، قد أظهرت أن الطلب على الوقود في أكبر دولة مستهلكة للخام، بلغ في المتوسط 20.6 مليون برميل يوميًا في غضون الأسابيع الأربعة الماضية، وهو ما يتماشى تقريبًا مع مستويات عام 2019.

وفي يوليو/تموز الماضي، اتفق تحالف أوبك+ على زيادة مستويات إنتاج النفط بنحو 400 ألف برميل يوميًا بدايةً من أغسطس/آب.

ومع ذلك، لا تزال المخاوف قائمة من أن هذه الزيادة لن تكون كافية لتلبية الطلب، خاصةً مع تخفيف الولايات المتحدة وأوروبا قيود الحركة ذات الصلة بوباء كورونا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى