التقاريرتقارير النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

بعد مطالبة أوبك+ بزيادة إنتاج النفط.. حاكم تكساس يوجه رسالة للبيت الأبيض

ويؤكد: يمكن لمنتجي تكساس إنتاج هذا النفط بسهولة

سالي إسماعيل

وجّه حاكم ولاية تكساس الأميركية، غريغ أبوت، رسالة إلى البيت الأبيض، بعدما طالب تحالف أوبك+ بزيادة إنتاج النفط عن المستويات المحددة لمواجهة الاتجاه الصعودي في أسعار البنزين.

وكتب أبوت في تغريدة بصفحته الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، في الساعات الأولى من صباح الخميس: "عزيزي البيت الأبيض: تكساس يمكنها القيام بذلك".

وتأتي هذه الرسالة بعدما طالب البيت الأبيض تحالف أوبك+ بزيادة إنتاج النفط في مسعى لخفض أسعار البنزين.

واستكمل أبوت رسالته قائلاً: "يمكن لمنتجي تكساس إنتاج هذا النفط بسهولة إذا كانت إدارة البيت الأبيض ستسمح لهم بالمشاركة".

خفض سعر البنزين

أضاف حاكم الولاية الأميركية أن السماح للعمّال الأميركيين -وليس أوبك- بإنتاج النفط يمكن أن يؤدي لخفض سعر البنزين.

وأبدى أبوت، رغبته في عدم اعتماد الولايات المتحدة على مصادر أجنبية، إذ أفاد في رسالته المختصرة إلى البيت الأبيض: "لا تجعلنا نعتمد على مصادر الطاقة الأجنبية".

بيان البيت الأبيض

في بيانه الرسمي الصادر أمس الأربعاء، قال البيت الأبيض، إن بقاء تكاليف البنزين مرتفعة يخاطر بإلحاق الضرر بالتعافي العالمي الحالي.

وأوضح البيت الأبيض أن سعر النفط الخام كان أعلى من المستويات المسجلة في أواخر عام 2019، أي قبل تفشّي وباء كورونا.

ووصف البيت الأبيض -خلال البيان- الزيادة التي أقرّها تحالف أوبك+ مؤخرًا بأنها غير كافية في ظل هذه اللحظة الحرجة من التعافي العالمي.

واتفق الدول الأعضاء في أوبك ومنتجو الخام الحلفاء من خارج المنظمة، منتصف يوليو/تموز الماضي، على زيادة إنتاج النفط شهريًا بنحو 400 ألف برميل يوميًا بدايةً من شهر أغسطس/آب الجاري وحتى عام 2022.

وأمام ذلك، يرى البيت الأبيض أن هذه الزيادة لن تعوّض بالكامل خفض إنتاج النفط الذي لوحظ سابقًا وكان مطبقًا خلال الوباء.

وبحسب البيان، فإن الرئيس الأميركي، جو بايدن، أوضح أنه يرغب في إمكان وصول الأميركيين إلى طاقة موثوقة ومعقولة التكلفة.

تكساس والطاقة

تشتهر ولاية تكساس بأنها عاصمة صناعة الطاقة الأميركية؛ إذ تستحوذ على 43% من إجمالي النفط الخام في الولايات المتحدة.

وفي عام 2020، تراجع إنتاج النفط في تكساس بنحو 4%، ليسجل 4.87 مليون برميل يوميًا، وفق البيانات المتاحة على إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

وتعرضت تكساس، في فبراير/شباط الماضي، إلى موجة صقيع شديدة تسبّبت في انقطاع الكهرباء وتعطيل إنتاج الوقود الأحفوري في الولاية الأميركية حينذاك.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى