رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

تحديث - أسعار الذهب ترتفع 22 دولارًا بعد بيانات التضخم الأميركية

وتسجل أكبر مكاسب يومية في أسبوعين

ارتفعت أسعار الذهب بنحو 22 دولارًا في نهاية تعاملات اليوم الأربعاء، بعد صدور بيانات التضخم في الولايات المتحدة.

وأدَّى هبوط الدولار الأميركي إلى ارتفاع المعدن الأصفر بأكبر وتيرة يومية في أسبوعين.

أسعار الذهب اليوم

في نهاية الجلسة، ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنحو 1.2%، ما يعادل 21.60 دولارًا، ليصل إلى مستوى 1753.30 دولارًا للأوقية.

وبحلول الساعة 05:43 مساءً بتوقيت غرينتش، زاد سعر الذهب في التعاملات الفورية بنسبة 1.3%، ما يعادل 23.41 دولارًا، ليصل إلى مستوى 1752.34 دولارًا للأوقية.

كما صعد سعر عقود الفضة -تسليم سبتمبر/أيلول- بنحو 0.5% إلى 23.52 دولارًا للأوقية، وزاد سعر البلاتين الفوري بنسبة 2.4% إلى 1024.47 دولارًا للأوقية، بينما انخفض سعر البلاديوم الفوري بنحو 0.4% إلى 2635.46 دولارًا للأوقية.

وفي نفس التوقيت، هبط مؤشر الدولار -الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسية- بنحو 0.2% إلى 92.829 نقطة.

بيانات التضخم

أظهرت بيانات رسمية -صادرة اليوم-، ارتفاع مؤشر تضخم أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة بنحو 0.5% يوليو/تموز الماضي، ليتباطأ من أعلى في 13 عامًا، والمسجل في يونيو/حزيران المنصرم عند 0.9%.

وأسهمت بيانات التضخم في هبوط الورقة الخضراء وعوائد السندات الأميركية، ما قدم دعمًا للمعدن الأصفر.

ويُعدّ الذهب أداة للتحوط في مواجهة التضخم، إلّا أن رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة يُضعف جاذبيته؛ لأنه يزيد تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدرّ عائدًا.

آراء المحللين

قال الشريك الإداري لدى إس.بي.آي لإدارة الأصول، ستيفن إينس: "استمرار مخاوف فيروس دلتا قدّم بعض تدفّقات الملاذ الآمن للذهب، لكن المعدن الأصفر ما زال يواجه صعوبات للتعافي من الانهيار المفاجئ الذي شهده يوم الإثنين"، حسبما نشرته وكالة رويترز.

وأضاف: "من الواضح، أنه في ظل اتخاذ التصريحات الصادرة عن مجلس الاحتياطي الفيدرالي منحى يميل أكثر إلى التشديد النقدي، مصحوبًا ببيانات قوية للوظائف في القطاعات غير الزراعية في الولايات المتحدة، فإن الأسواق قلقة بعض الشيء بشأن رفع أسعار الذهب".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى