أخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

أرامكو السعودية تلبي طلبات النفط لعملائها في سبتمبر

دينا قدري

ستزوّد شركة أرامكو السعودية العديد من عملائها في آسيا والمحيط الهادئ وأوروبا بجميع كميات النفط الخام المطلوبة لشهر سبتمبر/أيلول، عقب إعلان زيادة أسعارها للشهر المقبل.

فقد أعلنت 7 مصافٍ في منطقة آسيا والمحيط الهادئ أنها ستتلقّى جميع شحناتها من النفط الخام السعودي التي ستُحمّل في سبتمبر/أيلول، حسبما أفادت منصة آرغوس ميديا.

وقال تجار إن مصافي التكرير الإقليمية الأخرى تحصل -أيضًا- على الكميات المطلوبة، مع عدم وجود مصفاة أقل من الكميات التي طلبت الحصول عليها.

يأتي ذلك في الوقت الذي تعزّز فيه السعودية إنتاجها بما يتماشى مع زيادة حصص الإنتاج بموجب اتفاق أوبك+.

زيادة الإنتاج

كان من المتوقع أن تزوّد أرامكو العملاء بالكميات المطلوبة على المدى الطويل، إذ من المقرر أن يرتفع إنتاجها من الخام في الأشهر المقبلة.

فقد قرّر تحالف أوبك+ الشهر الماضي رفع هدفه الجماعي للإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميًا كل شهر من الآن وحتى أبريل/نيسان من العام المقبل، وبمقدار 432 ألف برميل يوميًا كل شهر، بدءًا من مايو/أيار 2022 حتى يُتخلّص من بقية تخفيضات المجموعة.

وهذا يعني أن حصة السعودية ستزيد إلى أكثر من 9.7 مليون برميل يوميًا في سبتمبر/أيلول، من 9.6 مليون برميل يوميًا هذا الشهر.

وارتفعت صادرات الخام السعودية بنحو 630 ألف برميل يوميًا، لتصل إلى 6.27 مليون برميل يوميًا في يوليو/تموز، وفقًا لبيانات تتبع آرغوس.

أرامكو السعودية

شحنات سبتمبر

طلبت معظم مصافي التكرير في آسيا والمحيط الهادئ كمياتها التعاقدية العادية من الخام السعودي لشهر سبتمبر/أيلول، على الرغم من أن القليل منها طلب كميات أقل من التعاقدات، ربما بسبب ارتفاع أسعار أرامكو الرسمية.

فقد طلبت إحدى المصافي نحو 20% أقل من أحجامها المعتادة لشهر سبتمبر/أيلول، وستحصل على ما طلبته.

كما مُنح ما لا يقل عن 4 مشترين في شمال غرب أوروبا والبحر الأبيض المتوسط أحجام سبتمبر/أيلول التي طلبوها، بينما امتنع اثنان آخران عن تحديد إمدادات سبتمبر/أيلول بسبب الأسعار.

أسعار أرامكو

أصدرت أرامكو أسعار البيع لشهر سبتمبر/أيلول الأسبوع الماضي، لترفع سعر صادراتها من الخام إلى منطقة آسيا والمحيط الهادئ بمقدار 20-60 سنتًا للبرميل.

ويُعدّ هذا هو الشهر الثاني على التوالي الذي ترفع فيه أرامكو جميع أسعار خامها إلى منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وخفّضت الشركة الأسعار الرسمية لشهر سبتمبر/أيلول إلى شمال غرب أوروبا والبحر الأبيض المتوسط بمقدار 50-95 سنتًا للبرميل.

ولا يزال بعض المشاركين في السوق يرون أن الأسعار غير جذابة، بينما قال آخرون إنها تتماشى مع التوقعات.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق