رئيسيةأخبار الهيدروجينهيدروجين

روسيا توافق على إستراتيجية تطوير صناعة الهيدروجين

في إطار مساعي موسكو للاستحواذ على 20% من السوق العالمية

دينا قدري

وافقت الحكومة الروسية على إستراتيجية تطوير صناعة الهيدروجين، في إطار خطة البلاد لإنتاج وتصدير الهيدروجين واستخدامه في مختلف قطاعات الاقتصاد المحلي.

كانت موسكو قد أعلنت، في وقت سابق هذا العام، إنها تريد حصة 20% من سوق الهيدروجين العالمية.

وفي الشهر الماضي، أنشأت الحكومة مجموعة عمل من الشركات الصناعية والوزارات لتصميم وتنفيذ خطة لتحقيق ذلك، حسبما أفادت منصة آرغوس ميديا.

أهداف التطوير

أوضح رئيس الوزراء الروسي، ميخائيل ميشوستين، أن الإستراتيجية تحدد الأهداف والمبادرات الإستراتيجية والتدابير اللازمة لإنشاء صناعة.

قال ميشوستين إن "تطوير طاقة الهيدروجين سيقلل من مخاطر فقدان أسواق الطاقة، ويدعم النمو الاقتصادي من خلال إنشاء صناعات جديدة وخلق وظائف عالية التقنية، وتصدير المنتجات والتقنيات".

مشروعات تجريبية

في إطار مرحلة أولية مدتها 3 سنوات ونصف، تريد الحكومة إطلاق مشروعات تجريبية لإنتاج الهيدروجين منخفض الكربون، وإنشاء تحالفات من مصني المعدات والمكونات والبنية التحتية التي تم إنشاؤها لتخزين ونقل الهيدروجين.

تخطط الحكومة لتقديم حوافز، مثل الوصول إلى عقود الاستثمار الخاصة والإعانات الحكومية، للمساعدة في تغطية تكاليف المشروعات التجريبية والبحث العلمي اللازم.

وقالت معظم شركات الطاقة الروسية الكبرى -بما في ذلك غازبروم وغازبروم نفت ونوفاتيك وروسنفت ولوك أويل- إنها ستكون مستعدة للمشاركة في هذه المشروعات.

مجموعات هيدروجينية

تنص المرحلة الأولية على إنشاء 3 مجموعات هيدروجينية، مع التركيز على تنفيذ مشروعات تجريبية للإنتاج والتصدير.

سيكون أحدهما في شمال غرب روسيا، والذي سيركز على صادرات الهيدروجين المستقبلية إلى أوروبا وعلى تطوير تدابير لتقليل البصمة الكربونية للشركات الموجهة للتصدير.

كما ستكون هناك مجموعة شرقية ستركز على الصادرات إلى منطقة آسيا والمحيط الهادئ وعلى تطوير البنية التحتية في قطاعي النقل والطاقة.

وستتطلع مجموعة القطب الشمالي إلى توفير طاقة منخفضة الكربون لأراضي روسيا الشاسعة في أقصى الشمال.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق