طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةتقارير الطاقة المتجددةرئيسية

ألمانيا.. ارتفاع قدرات الطاقة الشمسية بنهاية يونيو

ضمن خطوات الحكومة لتقليص الانبعاثات

محمد فرج

بلغت القدرة التراكمية لجميع أنظمة الطاقة الشمسية في ألمانيا 55.3 غيغاواط في نهاية شهر يونيو/حزيران.

وكشفت بيانات صادرة عن الوكالة الاتحادية للشبكات "بوندسنيتزاجينتور" الألمانية، عن إضافة 428.5 ميغاواط من الطاقة الشمسية في يونيو/حزيران الماضي مقابل 403 ميغاواط في مايو/أيار من نفس العام، لكن القدرات المضافة في يونيو/حزيران 2021 أقلّ من مثيلتها في الشهر نفسه من عام 2020، والتي بلغت 437 ميغاواط.

وكانت قدرة توليد الكهرباء من محطات الطاقة الشمسية المثبتة حديثًا للأشهر الستة الأولى من هذا العام تبلغ 2.75 غيغاواط، وفي المدة نفسها من العام السابق أضيف 2.36 غيغاواط من الطاقة الشمسية.

وأوضحت بيانات "بوندسنيتزجينتور" أن شهر أبريل/نيسان الماضي شهد أكبر قدرات مضافة من الطاقة الشمسية في ألمانيا وبلغت 612 ميغاواط، بي في ماغازين.

رقم قياسي

من بين الإضافات الجديدة الشهرية، تمّ تدشين مشروعات بقدرة 306.7 ميغاواط من خلال التركيبات الشمسية بسعة أقلّ من 300 كيلوواط، والتي بُنِيَت بموجب نظام تعرفة التغذية، ووصل إجمالي القدرات المنتجة من الطاقة الشمسية في النصف الأول من العام الجاري إلى 2 غيغاواط.

وأفادت البيانات الصادرة عن بوندسنيتزجينتور، أن الانخفاض الشهري في دعم الطاقة الشمسية لا يزال عند 1.4%، وتتراوح رسوم التغذية الثابتة لأنظمة الأسطح بين 0.0736 يورو (0.087 دولارًا) لكل كيلوواط ساعة، و0.0560 يورو (0.066 دولارًا) لكل كيلوواط ساعة.

تحقيق الحياد الكربوني

حددت ألمانيا هدفًا لخفض 55% من الانبعاثات بحلول عام 2030، على أن تحقق الحياد الكربوني بحلول عام 2050، لكنها عدلت الأهداف لتمثّل 65% بحلول عام 2030، وبين 85 إلى 90% بحلول عام 2040، وأن يتحقق الحياد الكربوني في عام 2045.

وكان مجلس الوزراء الألماني قد أعلن عن برنامج لحماية المناخ، باستثمارات تبلغ 8 مليارات يورو (9.55 مليار دولار)، حسبما ذكرته وكالة رويترز.

ويعدّ البرنامج جزءًا من ميزانية الحكومة الاتحادية لعام 2022، التي سيعرضها وزير المالية أولاف شولتس، في وقت لاحق في برلين.

وقف مشروعات الفحم

تشير خطة التمويل الخاصة بالمناخ إلى المساعدة في تعزيز التحول إلى التقنيات الصديقة للمناخ، وتحقيق أهداف المناخ الجديدة للحكومة الألمانية.

ومن المقرر تخصيص الجزء الأكبر من البرنامج 4.5 مليار يورو خلال العامين المقبلين؛ لدعم تطوير المباني على نحو يرشّد استهلاك الطاقة، وكذلك سيُخَصّص مليار يورو للإسكان الاجتماعي الصديق للمناخ في السنوات المقبلة؛ وتتضمن الخطة -أيضًا- رفع الحدّ الأدنى من معايير الطاقة بالنسبة للمباني الجديدة.

وتسعى ألمانيا إلى وقف مشروعات الفحم الجديدة بعد عام 2030، وتعكف في الوقت الحالي على التخلص التدريجي من الفحم عام 2038، وهي السياسة التي تعرضت لانتقادات شديدة من قبل مجموعات المناخ.

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق