كهرباءأخبار الكهرباءتقارير الكهرباءرئيسية

للمرة الأولى.. إغلاق محطة الطاقة الكهرومائية في كاليفورنيا بسبب الجفاف

في انعكاس لتأثير تغير المناخ على بحيرة أوروفيل

دينا قدري

انخفض مستوى المياه في بحيرة أوروفيل بشكل ملحوظ، نتيجة الجفاف المتفاقم في ولاية كاليفورنيا الأميركية، ما أدى إلى إغلاق محطة الطاقة الكهرومائية للمرة الأولى منذ بناء السد في عام 1967.

وكان الخزان ممتلئًا بنسبة 24% فقط، يوم الخميس، لينخفض إلى ما دون أدنى مستوى قياسي سُجّل في سبتمبر/أيلول 1977.

وانخفض مستوى المياه إلى ما دون أنابيب السحب التي ترسل المياه عادةً لتدوير 6 توربينات ضخمة في محطة إدوارد هيات الكهرومائية في حجر الأساس تحت السد، حسبما أفادت صحيفة "ميركوري نيوز".

تنازل عن قواعد التلوث

يوم الجمعة الماضي، أصدر الحاكم غافن نيوسوم أمرًا طارئًا يتنازل مؤقتًا عن بعض قواعد تلوث الهواء، على أمل تجنب المزيد من انقطاع التيار الكهربائي.

وسمح ذلك لمحطات توليد الكهرباء بالغاز الطبيعي بتوليد المزيد من الكهرباء، ويُدفع للصناعات دولاران لكل كيلوواط/ساعة لتقليل استخدام الكهرباء في أثناء موجات الحر.

وأشار العديد من الخبراء إلى أن موجات الحرارة الأكثر سخونة وحرائق الغابات التي يمكن أن تدمر خطوط الكهرباء وتقلص الخزانات ستكون جزءًا منتظمًا من مستقبل كاليفورنيا.

وقال عضو لجنة الطاقة في كاليفورنيا، سيفا جوندا: "نحن في وضع طبيعي جديد، يجب أن يستوعب التخطيط ذلك.. نحن لا نتحدث عن تغير المناخ القادم.. إنه هنا".

تحدي الجفاف

قالت مديرة إدارة الموارد المائية في الولاية -التي تمتلك سد أوروفيل- كارلا نيميث: "هذه مجرد واحدة من العديد من الآثار غير المسبوقة التي نشهدها في كاليفورنيا نتيجة الجفاف الناجم عن المناخ".

ولن يؤدي فقدان كهرباء أوروفيل في حد ذاته إلى انقطاع التيار الكهربائي

الكهرومائية
انخفاض مستوى المياه في بحيرة أوروفيل

حتى عندما تكون البحيرة ممتلئة، توفّر محطة هيات -واحدة من كبرى محطات الطاقة الكهرومائية في الولاية- نحو 1% من ذروة الطلب على الكهرباء في ولاية كاليفورنيا.

لكن المشكلة توضح التحدي الأكبر الذي يواجه كاليفورنيا هذا العام من الجفاف، إذ تُعد الخزانات منخفضة في كل مكان.

الطاقة الكهرومائية

الطاقة الكهرومائية هي ثاني أكبر مصدر للكهرباء في الولاية، إذ توفر نحو 15% من كهرباء كاليفورنيا سنويًا.

وخلال الأشهر الـ4 الأولى من هذا العام، انخفض إنتاج الطاقة الكهرومائية في كاليفورنيا بنسبة 37%، مقارنةً بالمدة نفسها من العام الماضي، و71% مقارنةً بعام 2019، وفقًا لوزارة الطاقة الأميركية.

تعويض الكهرباء

أوضح المدير المشارك لمعهد الطاقة في كلية هاس للأعمال في جامعة كاليفورنيا في بيركلي، سيفيرين بورنستين، أن الكهرباء المفقودة يمكن تعويضها إلى حدٍّ كبير عن طريق زيادة إنتاج محطات توليد الكهرباء بالغاز الطبيعي واستيراد الكهرباء من ولايات أخرى.

وشدد على أنه مع انتقال كاليفورنيا بشكل متزايد إلى الطاقة المتجددة للحد من تغير المناخ وتلوث الهواء، أصبحت الطاقة الكهرومائية أكثر قيمة من أي وقت مضى.

وذلك لأنه مع غروب الشمس في المساء خلال أشهر الصيف الحارة، تنخفض الطاقة الشمسية، بينما يواصل المواطنون تشغيل مكيفات الهواء في مناطق تتجاوز فيها درجة الحرارة 100 درجة.

وإذا كانت هناك موجات حرارية عبر الغرب، فإن الولايات الأخرى ليس لديها الكثير من الكهرباء الإضافية لبيعها إلى كاليفورنيا. في العام الماضي، خلال موجة حارة قياسية، شهدت الولاية انقطاعين للتيار الكهربائي، للمرة الأولى منذ 20 عامًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق