رئيسيةأخبار الكهرباءعاجلكهرباء

العراق يعتمد خطة جديدة لمواجهة استهداف أبراج الكهرباء

شهدت أبراج وخطوط نقل الكهرباء في العراق خلال الأيام الماضية ما يشبه بخطة استهداف ممنهجة طالت العديد من المناطق في شمال البلاد ووسطها وجنوبها، ما تسبّب في انقطاع التيار الكهربائي عن العديد من المدن والمحافظات.

تأتي استهدافات الأبراج لتزيد من أزمة الكهرباء في البلاد، التي تعاني عجزًا كبيرًا يزيد على 10 آلاف ميغاواط، إذ لا يتعدى الإنتاج نحو 20 ألف ميغاواط، في حين تصل احتياجات البلاد إلى نحو 30 ألف ميغاواط.

حماية الأبراج

في محاولة لوقف الاستهدافات، اعتمدت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الجمعة، أسلوبًا جديدًا لحماية الابراج الكهربائية، مؤكدة أنها وضعت خطة ستمنع وصول الإرهابيين إلى الأبراج الكهربائية.

يأتي ذلك في الوقت الذي رفعت فيه وزارة الكهرباء تنسيقها مع وزارتي الداخلية والدفاع والجهد الاستخباري، لحماية الأبراج الكهربائية.

وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي، إن "قائد العمليات المشتركة وقائد القوات البرية ومستشار الأمن القومي والفريق رشيد فليح المشرف على الخطة الأمنية الخاصة بالأبراج مع وزارة الكهرباء كانوا موجودين في محافظة صلاح الدين وفي قاطع عمليات الموصل وفي الشرقاط"، حسبما ذكرت وكالة الأنباء العراقية.

العراق- أبراج الكهرباء
استهداف أبراج الكهرباء في العراق - أرشيفية

وأضاف أن القوة الأمنية تمكّنت من إلقاء القبض وقتل مستهدفي الأبراج الكهربائية من قبل العصابات الإرهابية، ولكن نحن نعمل بأسلوب آخر لمنع الإرهابيين من الوصول إلى أبراج الطاقة.

وأشار إلى أن الأسلوب يعتمد على الجهد الفني، وإدخال خطط تعتمد على أجهزة ومعدات وتقنيات، بالإضافة إلى توزيع بعض القطعات وإشراف العشائر الموجودة في تلك المناطق.

وأوضح أن هناك استهدافًا لعدد من الأبراج بالأماكن الوعرة جدا أو من الصعب الوصول إليها، وجرى تجاوز الأمر من قبل الطائرات المسيرة وطائرات القوة الجوية والجيش والكاميرات الحرارية التي ستُوضع.

إشراك شيوخ القبائل

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة الكهرباء، أحمد موسى، إن الوزارة فتحت منافذ لاستقبال شكاوى المواطنين، ونسقت مع شيوخ العشائر والوجهاء، بغية الحد من الأعمال الإرهابية التي تطول أبراج أخرى بخطوط نقل الطاقة.

وأشار إلى أنه على الرغم من تسيير أفواج طوارئ وتسيير طيران مسير ونصب كاميرات حرارية، فإن الاستهدافات لا تزال كبيرة لأبراج وخطوط نقل الكهرباء، موضحا أن هناك هجمة نوعية شرسة على خطوط وأبراج الضغط العالي التي أدت إلى انطفاء شبه تام لمحافظة صلاح الدين وأجزاء كبيرة من كركوك ومحافظة نينوى.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق