رئيسيةأخبار الطاقة النوويةتقارير الطاقة النوويةطاقة نووية

أميركا.. محطات الطاقة النووية تنتظر "قُبلة الحياة" من مجلس الشيوخ

يعمل على صياغة مشروع قانون البنية التحتية والبرنامج النووي

محمد فرج

يعكف مجلس الشيوخ الأميركي على صياغة مشروع قانون البنية التحتية والبرنامج النووي، والذي قد يمنح مفاعلات الطاقة النووية المتعثرة شريان حياة بقيمة 6 مليارات دولار.

وسيجري إنشاء برنامج لتقييم المفاعلات النووية المعرّضة لخطر الإغلاق وتقديم المساعدة لها داخل وزارة الطاقة بموجب شروط حزمة البنية التحتية البالغة 550 مليار دولار. ولم يصدر نصّ قانون البنية التحتية، ولا يزال من الممكن إجراء التغييرات قبل صدوره، حسبما ذكرت وكالة بلومبرغ.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تعرضت فيه صناعة الطاقة النووية -التي توفر 19% من الكهرباء في البلاد- لموجة من إغلاق المفاعلات.

كما تكافح صناعة الطاقة النووية من أجل التنافس مع الكهرباء الأرخص المنتجة باستخدام الغاز الطبيعي، والطاقة المتجددة.

الطاقة النووية في أميركا

تخطط الولايات المتحدة لتطوير قطاع الطاقة النووية -أحد أهم مصادر الكهرباء النظيفة- بوصفه جزءًا من المخطط الأخضر للرئيس جو بايدن، المتمثل في توفير كهرباء نظيفة بنسبة 100% بحلول عام 2035، وتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050.

وتمتلك الولايات المتحدة قرابة 93 وحدة طاقة نووية، تنتج كهرباء منخفضة الانبعاثات، لكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث والتطوير لاستغلال إمكانات الطاقة النووية.

كما توفر الطاقة النووية خُمس إجمالي الكهرباء في أميركا، وأكثر من نصف الكهرباء الخالية من الانبعاثات؛ ما يجعلها جزءًا أساسيًا من مستقبل الطاقة النظيفة.

وتهدف الولايات المتحدة إلى تشغيل طاقة نووية فاعلة من ناحية التكلفة، وإنشاء طرق جديدة للنقل والتخزين والتخلص الآمن من نفايات الوقود النووي المستهلك.

كما تسعى إلى تحويل مواقع محطات الكهرباء العاملة بالفحم إلى مفاعلات طاقة نووية صغيرة، وأُغلقت المئات من محطات الفحم؛ بسبب المنافسة مع الغاز الطبيعي الرخيص وانخفاض تكاليف الطاقة المتجددة.

تحقيق الحياد الكربوني

كانت مستشارة البيت الأبيض للمناخ، جينا مكارثي، قد أكدت في تصريحات سابقة، أن بلادها تحتاج إلى محطاتها النووية الحالية، للمساعدة في تلبية تعهّد الرئيس الأميركي جو بايدن بتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2035، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وأوضحت أن الطاقة النووية توفر نظام حمل أساسيًا مستقرًا للغاية، كما إن المفاعلات النووية تنتج انبعاثات منخفضة الكربون، لمساعدة توجّه الولايات المتحدة على الانتقال من الوقود الأحفوري إلى أشكال أنظف من الطاقة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى