رئيسيةأخبار الغازغاز

نيجيريا تتجاوز صعوبات التمويل وتعلن موعد الانتهاء من خط أنابيب الغاز

المشروع سيوفر ما لا يقل عن ملياري قدم مكعبة يوميًا

دينا قدري

أكد رئيس مؤسسة النفط الوطنية النيجيرية، ميلي كياري، أن بلاده ستسلّم خط أنابيب الغاز "أجوكوتا- كادونا- كانو" في الموعد المحدد في عام 2023.

وأوضح أن المشروع سيوفّر ما لا يقل عن ملياري قدم مكعّبة يوميًا من الغاز، وهناك إمكان لزيادة هذه الأحجام، ما يعني أنه سيحلّ مشكلة شبكة إمدادات الغاز في البلاد.

وكانت هناك تقارير تُفيد بأن التمويل الصيني لخط الأنابيب انقطع، وأن نيجيريا كانت تبحث عن مصادر جديدة للتمويل.

مؤسسة النفط النيجيرية
المدير العام لمؤسسة النفط النيجيرية ميلي كياري - أرشيفية

رؤية واضحة

قال كياري -خلال كلمته أمام منتدى أصحاب المصلحة في قطاع الغاز في كانو-: "أريد أن أعلن بوضوح أن هذا التجمع لم يكن ممكنًا، إذا لم يكن لدينا خطة ورؤية لاستكمال مشروع خط أنابيب الغاز أجوكوتا- كادونا- كانو".

وشدد على أن الرئيس النيجيري محمد بخاري سلّط الضوء على الحاجة إلى "تعميق استهلاك الغاز المحلي، بهدف تحقيق الازدهار من موارد الغاز الهائلة التي نمتلكها كأمة.. لقد قدّم لنا كل الدعم والحوافز اللازمة لإنجاز المشروع".

كما أشار إلى أن خط الأنابيب سيخلق وظائف وفرصًا جديدة للمواطنين النيجيريين، وسيقود تطوير 3 محطات كهرباء مستقلة في أوبجا وكادونا وكانو، بحسب ما نقلته منصة إنرجي فويس المعنية بشؤون الطاقة.

البحث عن تمويل جديد

ظهرت تقارير في وقت سابق من هذا الشهر تفيد بأن نيجيريا كانت تتطلع إلى الحصول على تمويل بقيمة مليار دولار لدعم مشروع خط أنابيب الغاز.

ونقلت رويترز عن مصادر في مؤسسة النفط النيجيرية قولها إن الشركة تتفاوض مع مقرضين صينيين، لكنها قالت إنه لا يوجد سبب للقلق.

وقال التقرير إن الممولين الصينيين كانوا قلقين من التعرُّض المفرط للمخاطر النيجيرية، وفي وقت تراجعت فيه بكين عن الكثير من تمويلها الخارجي في العام أو العامين الماضيين.

عقد صيانة مصفاة أزيكيل

في سياق منفصل، فازت مجموعة بي أي سي -المملوكة لشركة ماروبيني اليابانية- بعقد صيانة لمدة 5 سنوات لمصفاة جديدة في ولاية بايلسا، من شركة أزيكيل بتروليوم النيجيرية.

وقالت بي أي سي إنها ستوفر عمليات التشغيل والصيانة للمنشأة -التي تبلغ طاقتها 12 ألف برميل يوميًا- وسيشمل ذلك إجراءات التشغيل والصيانة المتكاملة والتدريب والدعم التشغيلي.

وأضافت أنها ستوفر نهجًا شاملًا للتطوير التنظيمي، وسيساعد هذا الدعم مصفاة أزيكيل على التحرك من خلال التكليف وبدء التشغيل الكامل.

تطورات المصفاة

تقع المصفاة على بُعد 20 مترًا من منشأة تجميع الغاز التابعة لشركة شل، ما سيعمل على توفير المواد الأولية للمصفاة.

وكانت شركة أزيكيل قد وقّعت صفقة مع فينتك إنجينيرينغ في عام 2016 للعمل في المصفاة.

وكانت تهدف في ذلك الوقت إلى بدء عملياتها في عام 2018، ولكن اقترحت الشركة النيجيرية -مؤخرًا- أنها قد تبدأ في عام 2023.

واشترى المجلس النيجيري لتطوير المحتوى ومراقبته حصة في المصفاة في عام 2019.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى