سلايدر الرئيسيةأخبار الغازأخبار النفطتقارير الغازرئيسيةعاجلغازنفط

تحديث - تفاصيل جديدة في حادث استهداف ناقلة نفط إسرائيلية قبالة سواحل عُمان

مقتل 2 من طاقم السفينة في استهداف بطائرة مسيرة

تجري العديد من الجهات الدولية تحقيقات موسعة للكشف عن تفاصيل تعرُّض ناقلة نفط إسرائيلية إلى هجوم، مساء أمس الخميس، في بحر العرب قبالة سواحل سلطنة عُمان.

وذكر موقع العمليات البحرية البريطاني -وهو جهاز لمكافحة القرصنة يرفع تقاريره إلى البحرية البريطانية- أن الهجوم وقع أمس عند الساعة 18:00 بتوقيت غرينتش على بُعد نحو 280 كيلومترًا من سواحل عُمان.

استهداف بطبارة مسيرة

من جانبها، حملت إسرائيل، إيران المسؤولية عن الهجوم على ناقلة النفط ميرسر ستريت، حيث قال مسؤول إسرائيلي، إن الهجوم على الناقلة جرى باستخدام طائرة مسيرة، حسبما ذكرت "القناة 13" الإسرائيلية.

وأعلنت شركة "زودياك" المشغلة للسفينة أن الناقلة التي ترفع العلم الليبيري أصبحت تحت سيطرة الطاقم، وترافقها حاليا قوات من البحرية الأميركية إلى مكان آمن، موضحة أن اثنين -بريطاني وروماني- من طاقم السفينة لقيا مصرعهما نتيجة الهجوم، حسبما ذكرت وكالة أسوشيتد برس.

ناقلة نفط
ناقلة نفط- أرشيفية

شبهات قرصنة

كانت شركة "زودياك" البحريّة المملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفر التي تدير السفينة، قالت في بيان سابق لها اليوم الجمعة، إن "هناك شبهات قرصنة على متن السفينة".

وأوضحت أن السفينة كانت في شمال المحيط الهندي مُبحرة من دار السلام، أكبر ميناء في تنزانيا، في طريقها إلى ميناء الفجيرة الإماراتي دون حمولة على متنها.

ميرسر ستريت

قالت الشركة -مقرها لندن- على موقعها الإلكتروني إن الناقلة التي تعرّضت للهجوم هي ميرسر ستريت، وهي مملوكة لشركة يابانية.

ووفقًا لبيانات من خدمة تتبع حركة السفن من إيكون، تُعدّ ميرسر ستريت ناقلة من الحجم المتوسط، وكانت متجهة إلى ميناء الفجيرة قادمة من تنزانيا.

يأتي الهجوم وسط توترات متصاعدة بين إسرائيل وإيران مع استمرار تعثُّر المفاوضات بشأن برنامج إيران النووي، فدائمًا ما يتبادل الطرفان الاتهامات بشأن استهدافات السفن خصوصًا خلال السنوات الثلاث الأخيرة، منذ أن انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترمب من جانب واحد من الاتفاق النووي في عام 2018.

الدفاع البريطانية تحقق

كانت وزارة الدفاع البريطانية قالت، اليوم الجمعة، إن سفينة إسرائيلية تعرّضت لهجوم قبالة ساحل عُمان في بحر العرب، بعد ساعات من تقارير تلقتها هيئة بحرية بريطانية عن الهجوم، حسبما ذكرت وكالة أسوشيتد برس.

وأوضحت وزارة الدفاع أنها ما زالت تحقق في الهجوم المبلغ عنه، مشيرة إلى أنه لم يكن من أعمال القرصنة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى