رئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعات

مصر توقع 4 عقود للبحث عن الذهب في الصحراء الشرقية

مع ثاني أكبر شركة عالميًا

مع مواصلة جهود مصر في البحث عن الذهب بمناطقها المختلفة، وقّعت الحكومة اليوم الثلاثاء، 4 عقود جديدة، للبحث عن الذهب في الصحراء الشرقية.

وشهد وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا، التوقيع على 4 عقود للبحث عن الذهب، بين هيئة الثروة المعدنية وشركة باريك غولد الكندية، التي تعدّ الأكبر من نوعها عالميًا في إنتاج الذهب، والمصنّفة عالميًا بالمركز الثاني في نشاط البحث عن الذهب.

مصر - طارق الملا
طارق الملا خلال مراسم توقيع العقود

وبموجب العقود تستثمر الشركة الكندية لأول مرة في مصر بمجال التعدين والبحث عن الذهب، في 19 قطاعًا جديدًا بالصحراء الشرقية، بإجمالي استثمارات يُقدّر بنحو 8.8 مليون دولار أميركي، وذلك بعد فوزها في أولى جولات المزايدة العالمية التي طرحتها وزارة البترول والثروة المعدنية عام 2020 بنظامها الحديث.

وبحسب البيان الصحفي الذي حصلت منصة "الطاقة" على نسخة منه، أكد الملا أن المزايدة العالمية التي طُرِحَت العام الماضي أتت بنتائج إيجابية.

شراكة قوية بين الجانبين

أوضح وزير البترول أن دخول "باريك غولد" إلى قطاع التعدين المصري بصفتها واحدة من أكبر المستثمرين عالميًا في نشاط الذهب، سيكون بداية لشراكة قوية بين الجانبين سعيًا نحو المزيد من العمل المشترك، كما ستمثل إضافة مهمة وقوية لهذا النشاط في مصر.

مصر - طارق الملا
جانب من مراسم التوقيع

من جانبه، أكد نائب رئيس "باريك غولد" للاستكشاف أن الشركة تسعى لبناء شراكة قوية وطويلة الأمد مع مصر، مشيدًا بالتطور الكبير الذي شهده قطاع التعدين لديها خلال الفترة الأخيرة .

يُذكر أن شركة باريك غولد قد تأسست عام 1978، ويقع مقرّها في تورنتو بكندا، وتقوم بعمليات تعدينية في عدد من دول العالم، مثل كندا وأستراليا والأرجنتين وزامبيا وغيرها.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى