رئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعات

أميركان إيرلاينز تحذر من نقص وقود الطائرات في الولايات المتحدة

بالإضافة إلى نقص العمالة

دينا قدري

تواجه شركات الطيران الأميركية نقصًا في إمدادات وقود الطائرات، ما تسبّب في عمليات تأخير للعديد من الرحلات.

وقالت الخطوط الجوية الأميركية "أميركان إيرلاينز"، إنها قد تضطر إلى إضافة نقاط توقف لبعض الرحلات بسبب تأخّر توصيل الوقود في بعض المطارات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وطلبت من الطيارين توفير الوقود عندما يكون ذلك ممكنًا.

وأوضحت أن شركات الطيران -بما في ذلك أميركان إيرلاينز- واجهت التأخيرات بسبب نقص الشاحنات وسائقيها وإمدادات الوقود.

تأخّر إمدادات وقود الطائرات

صرّح المدير الإداري لعمليات الطيران، جون دودلي، بأن التأخيرات في توصيل وقود الطائرات إلى محطات أميركان إيرلاينز أثّرت في البداية بمعظم مدن غرب الولايات المتحدة، لكن يجري الإبلاغ عنها الآن في المحطات بمختلف أنحاء البلاد.

وأضاف -في مذكرة للطيارين، حسب شبكة سي إن بي سي- أن تأخيرات تسليم وقود الطائرات من المتوقع أن تستمر حتى منتصف أغسطس/آب.

وكتب دودلي: "مع استمرار بلادنا في مواجهة تحديات متعددة، دعونا نعمل معًا بوصفنا فريقًا واحدًا للعمل بشكل موثوق وآمن وفعّال قدر الإمكان"، وطالب الطيارين باستخدام إستراتيجيات توفير الوقود.

حلول مؤقتة للأزمة

أشارت أميركان إيرلاينز إلى أن الرحلات الجوية ستنقل وقودًا إضافيًا إلى المطارات المتأثرة بالنقص، وهو إجراء يُعرف باسم النقل بالصهاريج أو إضافة نقاط توقّف للتزوّد بالوقود.

وشدّدت على أن اضطرابات الرحلات الجوية بسبب نقص إمدادات الوقود تُعدّ حتى الآن "ضئيلة"، وأنها لم تضطر إلى إلغاء أيّ رحلات نتيجة لذلك.

وقالت في بيان أصدرته: "يواصل فريقنا العمل على مدار الساعة لمراقبة الوضع وتقليل التأثير لدى عملائنا".

تأثّر شركات أخرى

من جانبه، قال متحدث باسم شركة دلتا إيرلاينز، إنها شهدت بعض مشكلات تأخير الوقود في بعض المطارات الغربية الأصغر، لكنها لم تواجه مشكلات تشغيلية نتيجة لذلك.

كما لم تشهد ساوثويست إيرلاينز أيّ انقطاع بسبب مشكلات الوقود، لكنها قد تلجأ إلى النقل بالصهاريج إذا لزم الأمر، بحسب ما أكده متحدث باسم الشركة.

زيادة الطلب على السفر

ظهرت مشكلات إمدادات وقود الطائرات خلال زيادة الطلب المحلي على السفر الترفيهي، الذي يقول المديرون التنفيذيون في شركات الطيران الأميركية، إنه قريب أو أعلى من مستويات عام 2019.

وتتطلب العديد من الوجهات الدولية النتائج السلبية لاختبار كورونا، أو إثبات تلقّي اللقاح للدخول، أو تكون مغلقة أمام الزوار تمامًا.

أدّى ذلك إلى زيادة الطلب على السفر إلى الولايات المتحدة هذا الصيف، وخاصةً الرحلات الجوية إلى المطارات الأصغر بالقرب من مناطق الجذب السياحي في الهواء الطلق.

نقص الموظفين

قال حاكم ولاية نيفادا، ستيف سيسولاك، والعديد من المشرّعين، إنهم يعملون على منع النقص المحتمل للوقود في مطار رينو تاهو الدولي، والتأكد من أن الطائرات المستخدمة لمكافحة حرائق الغابات لديها إمدادات كافية.

كما واجه المسافرون جوًا فترات انتظار طويلة لخدمة عملاء شركات الطيران، بالإضافة إلى صفوف طويلة في مطاعم المطار وغيرها من البائعين، بسبب نقص الموظفين.

كانت الخطوط الجوية قد حثّت الموظفين على أخذ إجازات لتقليل تكاليف العمالة خلال فترة جائحة فيروس كورونا العام الماضي، لكن الطلب على السفر انتعش بشكل أسرع مما توقّعه العديد من المديرين التنفيذيين لشركات الطيران، وتسعى الشركات لتوظيف وتدريب العمّال.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى