طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةتقارير الطاقة المتجددةرئيسية

بي بي تقود تحالفًا لتأجير أراضي مزارع الرياح في إسكتلندا

المناقصة تستهدف دعم تحول الطاقة

حياة حسين

شارك تحالف شركتي "بي بي" و"إينبو" في مناقصة تأجير مساحات من الأراضي لتأسيس مزارع رياح بحرية في إسكتلندا.

وتقع تلك الأراضي بالقرب من الشاطئ الشرقي لإسكتلندا، ما يعزز مشروعات مزارع الرياح البحرية في المنطقة، التي تصل طاقة توليدها من الكهرباء إلى 2.9 غيغاواط، حسبما ذكر بيان مشترك للشركتين على الموقع الإلكتروني لـ"بي بي"، اليوم الإثنين.

تحول الطاقة

لا تستهدف المناقصة -فقط- زيادة طاقة توليد الكهرباء من مزارع الرياح، وإنما تستهدف -أيضًا- تحول الطاقة بالعمل على مزيد من توليد الكهرباء النظيفة التي تحتاجها الصناعات المختلفة.

وسيؤدي نجاح هذه المناقصة إلى جذب عدة مليارات من الجنيهات الإسترلينية إلى مزارع الرياح البحرية داخل إسكتلندا.

كما يعزز من البنية التحتية في تلك المناطق في القطاعات المختلفة مثل: الموانئ وأحواض بناء السفن.

وتستخدم شركة النفط البريطانية بي بي نماذج أعمالها المتميزة للاستثمار في شبكة الصناعات حيادية الكربون، متضمنة إنتاج الهيدروجين الأخضر، والتوسّع في تدشين محطات شحن السيارات الكهربائية في إسكتلندا.

كما تتخذ من منطقة أبردين مركزًا لنشاط مزارع الرياح البحرية، ما يُسهم في نمو محفظتها من هذه النوعية من المشروعات على مستوى العالم.

منطقة أبردين

تتخذ إسكتلندا من منطقة أبردين مركزًا لتحول الطاقة في البلاد، إذ أطلقت مبادرة بقيمة 26 مليون جنيه إسترليني (36.4 مليون دولار أميركي)، في يونيو/حزيران الماضي، لدعم منطقة تحوّل الطاقة في أبردين للوصول إلى الحياد الكربوني.

وأبردين هي إحدى المدن الإسكتلندية التي تعرف باسم "زهرة إسكتلندا"، وتقع على بحر الشمال، وتضم أكبر ميناء للصيد في إسكتلندا، وهي مركز مهم للنفط في أوروبا.

وكان التحالف قد وقع اتفاقية شروط عامة مع ميناء "فورث" لبناء مركز للطاقة المتجددة في ميناء "ليث"، مع التزام مالي -من التحالف- بقيمة 40 مليون جنيه إسترليني (56 مليون دولار أميركي)، ما يعزز من البنية التحتية لهذا القطاع في إسكتلندا.

وقال نائب المدير التنفيذي للغاز والكربون المنخفض في بي بي، ديف سانيال: "ستخلق تلك الاستثمارات آلاف الوظائف للإسكتلنديين في قطاع الطاقة وسلاسل الإمدادات".

وأضاف: "نستهدف بمشاركتنا في مناقصة مزارع الرياح البحرية أبعد من هذه المشروعات، فنحن نريد مساعدة إسكتلندا في تحوّل الطاقة".

شركة مشتركة

قال مدير مكتب العمليات للتوليد والتجارة في إينبو، غيورغ ستاماتلوبولوس: "إن عرضنا يجمع بين كفاءتنا الراسخة في مجال مزارع الرياح البحرية وتجربة بي بي الرائدة في بحر الشمال. ستجلب شركتنا خبرتها الهندسية وسجلها الحافل بصفتها أحد مطوري طاقة الرياح البحرية الرائدين في السوق الإسكتلندية".

يُذكر أن بي بي وإينبو قد أسستا في وقت سابق شركة مشتركة -مناصفة- لتطوير وتشغيل مشروعين لطاقة رياح بحرية في أيرلندا، بقدرة توليد تصل إلى 3 غيغاواط.

كما تدير بي بي 9 مشروعات مزارع رياح في أميركا وحدها، ولديها قدرة توليد إجمالية تبلغ 1.7 غيغاواط.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى