رئيسيةتقارير السياراتسيارات

التأمين على السيارات.. كيف تتجنب خسائر حوادث الاصطدام؟

متوسط ​​تكلفة تغطية التصادم يبلغ نحو 290 دولارًا سنويًا

نوار صبح

اقرأ في هذا المقال

  • وثيقة التأمين القياسية على السيارات تشمل 5 أنواع من التغطية
  • التأمين ضد حادث الاصطدام تغطية اختيارية يمكن تضمينها في وثيقة التأمين
  • أكبر فائدة للحصول على تغطية حادث الاصطدام تتمثل في توفير آلاف الدولارات
  • يمكن للتغطية أن تساعد في تعويض الضرر حتى دون التصادم مع مركبات أخرى

بات التأمين على السيارات، جزءًا مهمًا من صناعة السيارات التى تسعى دائمًا للتطوير والوصول إلى الأفضل، حتى تُرضي أذواق عملائها.

وفي هذا السياق، نشرت منصة "ذا كيلي بلو بوك" الأميركية، المعنية بتقييم المركبات وأبحاث السيارات، ومقرّها مدينة إيرفين بولاية كاليفورنيا، مقالًا بعنوان: "إيجابيات وسلبيات التأمين على حادث الاصطدام"، للكاتبة المتخصصة بتمويل التأمين جينيفر بروزيك، تعرضت فيه لتفاصيل تهمّ مستخدمي السيارات.

وبيّنت بروزيك أن وثيقة التأمين القياسية على السيارات تشمل 5 أنواع رئيسة من التغطية التي يمكن أن تساعد في حماية مستخدم السيارة من الخسائر المالية، بسبب تلف السيارة والإصابات؛ إذ يُعدّ التأمين ضد حادث الاصطدام تغطية اختيارية يمكن تضمينها في وثيقة التأمين.

وأشارت كاتبة المقال إلى وجوب التأكد من فهم جميع جوانب التأمين ضد الاصطدام، قبل تحديد نوع التغطية المفيدة واللازمة.

ودعت إلى أهمية التفكير مليًا بإيجابيات وسلبيات تحمّل تغطية حادث التصادم قبل إضافتها إلى وثيقة التأمين، وقبل الاشتراك في (شراء) التأمين على السيارة.

فوائد التأمين على السيارات

أوضحت جينيفر بروزيك أن أكبر فائدة للحصول على تغطية حادث الاصطدام تتمثل في توفير آلاف الدولارات المترتبة عن دفع تكاليف الإصلاحات في حال تلف السيارة في حادث مغطّى.

وتشمل الفوائد تغطية الاصطدام والمساعدة في دفع تعويضات الأضرار التي لحقت بالسيارة، عند التعرض لحادث تصادم مع سيارة أخرى.

ويعدّ تعويض الضرر أحد فوائد التأمين على حادث الاصطدام سواء نتيجة الانزلاق على قطعة جليد أو فقدان السيطرة على السيارة نتيجة تبلل الطريق بماء المطر، وانقلاب السيارة، حيث يمكن للتغطية أن تساعد في تعويض الضرر، حتى دون التصادم مع مركبات أخرى.

وتنصح الكاتبة بتفادي الحُفَر، رغم تعذّر ذلك أحيانًا، مشيرًة إلى أن الضرر، الذي يلحق بالسيارة خلال قيادتها فوق حفرة، محميّ.

وتقول بروزيك، إن السيارة الأخرى ليست الشيء الوحيد الذي يمكن الاصطدام به، فهناك احتمال للاصطدام بحاجز حماية أو بعمود خطوط الهاتف أو جسم ثابت أو جدار استنادي، وهنا يمكن أن يساعد التأمين ضد الاصطدام في التغطية.

وتضيف أن التلف قد يلحق بالسيارة حتى في حال توقّفها، حيث يغطي التأمين ضد الاصطدام حالات تصادم السيارة المتوقفة مع سيارة أو كاسحة جليد أو حفّارة عكسية أو أيّ نوع آخر من المركبات.

وتخلص الكاتبة إلى القول، إن امتلاك التأمين ضد الاصطدام يغطّي احتياج صاحبه، بغضّ النظر عمن هو المخطئ.

مساوئ التأمين ضد الاصطدام

تمثّل زيادة قسط التأمين أحد أبرز مساوئ تحمُّل تغطية الاصطدام، علمًا أن التغطية تقتصر على الأضرار المادية التي تلحق بالسيارة بسبب الاصطدام.

وتقول كاتبة المقال، إن تغطية التصادم لا تدفع الفواتير الطبية، إذا أصيب السائق أو ركّاب سيارته أو ركّاب سيارة أخرى، ولا تغطي أيضًا الأضرار التي لحقت بمركبة شخص آخر، وإنما تغطي الضرر الذي تتعرض له سيارة صاحب التأمين.

وتوضح الكاتبة أن التورط في حادث ليس هو الشيء الوحيد الذي يمكن أن يحطم السيارة، حيث لن يُغطّى تعرّض السيارة للتلف والضرر نتيجة سبب آخر، مثل: التخريب المتعمَّد أو الفيضانات أو حبّات البَرَد، وفقًا لما نشرته منصة "ذا كيلي بلو بوك" الأميركية

طريقة تطبيق التأمين ضد الاصطدام

تتماشى تغطية الاصطدام مع مبلغ التحمل، بمعنى تحمّل نفقات التصليح، لذلك يجب دفع مبلغ التحمل عند الحاجة إلى تقديم مطالبة.

وتقوم شركة التأمين بتغطية تكلفة الإصلاحات المتبقية حتى حدود وثيقة التأمين، التي تمثّل عادةً القيمة السوقية للسيارة.

ومن المحتمل أن تعلن شركة التأمين عن خسارة كاملة للسيارة، وتكتب (شيكًا) بالقيمة النقدية الفعلية للسيارة (مطروحًا منها مبلغ التحمل)، إذا تجاوز مقدار الضرر قيمة السيارة.

وتقول جينيفر بروزيك، إنه في حال وجود قرض أو عقد إيجار لدى صاحب السيارة، فمن المحتمل أن ترسل شركة التأمين الشيك إلى المُقرِض، وفي حال عدم قيامها بذلك، يمكن لصاحب السيارة استخدام المال لشراء سيارة جديدة.

مدى الإلزامية القانونية للتأمين ضد الاصطدام

تقول جينيفر بروزيك، إنه لا توجد دول (ولايات) تطلب من السائقين شراء تأمين ضد الاصطدام.

وتوضح أنه في حال وجود عقد إيجار أو قرض لدى مالك السيارة، فمن الممكن أن تطلبه شركة التأمين.

وترى الكاتبة ضرورة التفكير جيدًا بتكلفة الاستغناء عن تغطية الاصطدام التي قد تكون اختيارية.

وتشير جينيفر بروزيك إلى أن عدم الحصول على تغطية الاصطدام قد يعرقل سداد فواتير إصلاح ضخمة عند وقوع حادث.

تكلفة التأمين ضد الاصطدام

وفقًا لمعهد معلومات التأمين، يبلغ متوسط ​​تكلفة تغطية التصادم نحو 290 دولارًا سنويًا، وقد يختلف السعر بناءً على نوع السيارة، ومقدار تكلفة الإصلاح، وعوامل أخرى.

وترى الكاتبة أن بعض أصحاب السيارات قد يغريهم الاستغناء عن إضافة تغطية التصادم إلى وثيقة التأمين، لتوفير بعض المال.

وتقترح جينيفر بروزيك أن يضع صاحب السيارة في اعتباره، قبل إلغاء الاشتراك، تكلفة الإصلاحات إذا تعرّض لحادث.

وبحسب الجمعية الوطنية لمفوّضي التأمين (إن إيه آي سي)، يبلغ متوسط ​​تكلفة مطالبة التصادم أكثر من 4 آلاف دولار، لهذا يجب على صاحب السيارة نفسه، إن كان يستطيع دفع التغطية على نفقته.

إمكان إلغاء تأمين الاصطدام

تقول الكاتبة، إنه يمكن إلغاء التأمين ضد التصادم في أيّ وقت، إذا لم يكن لدى صاحب السيارة عقد إيجار سيارة أو قرض سيارة.

وترى جينيفر بروزيك أن من المنطقي إلغاء التأمين ضد الاصطدام في حال تقادم عمر السيارة، لأن الحدّ الأقصى للمبلغ الذي ستدفعه شركة التأمين يمثّل القيمة النقدية الفعلية للسيارة.

أمّا إذا كانت السيارة رخيصة الثمن، أو لدى عدم قيام صاحب السيارة بإصلاحها في حالة تلفها بحادث، فقد لا يكون من المنطقي الحفاظ على تغطية الاصطدام.

وسيتعين على صاحب السيارة أن يقرر ما إذا كان توفير بضع مئات من الدولارات سنويًا يستحق المخاطرة بعدم وجود تغطية عند الحاجة إليها، إذا كان يقود سيارة أحدث، أو سيارة تحتفظ بقيمتها لفترة طويلة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى