أخبار السياراتتقارير السياراترئيسيةسيارات

ارتفاع مبيعات السيارات في أوروبا بنسبة 13%

هيونداي وجاغوار في مقدمة المستفيدين

دينا قدري

ارتفعت مبيعات السيارات الجديدة في أوروبا خلال يونيو/حزيران، للشهر الرابع على التوالي، إذ استمرت في التعافي من المستوى المنخفض الذي سُجِّل العام الماضي، بسبب عمليات الإغلاق الناتجة عن جائحة فيروس كورونا.

وزادت عمليات تسجيل السيارات بنسبة 13% على أساس سنوي، لتصل إلى 1.28 مليون سيارة في الاتحاد الأوروبي وبريطانيا ورابطة التجارة الحرة الأوروبية، وفقًا لبيانات نشرتها الرابطة الأوروبية لمصنّعي السيارات.

هيونداي أيونيك5
هيونداي أيونيك5

فائزون وخاسرون

من بين العلامات التجارية المُتصدرة في شهر يونيو/حزيران، شركة هيونداي -التي ارتفعت مبيعاتها بنسبة 75%- وجاغوار -بنسبة 55%-، بينما سجلت كل من كيا ومازدا زيادة بنسبة 47%.

وشمل الخاسرون في الشهر الماضي كلًا من رينو -التي تراجعت بنسبة 24%- وفورد -بنسبة 20%-، حسبما أفادت منصة أوتوموتيف نيوز يوروب.

عوامل التراجع

بذلك ارتفعت عمليات تسجيل السيارات بنسبة 27% في النصف الأول من عام 2021، لتصل إلى 6.49 مليون سيارة، وهو ما يزال أقلّ بكثير من المستويات التي كانت الصناعة معتادة عليها قبل الوباء.

فقد تسبّبت الوتيرة البطيئة لنشر اللقاحات في أوروبا والتدابير طويلة الأمد لاحتواء انتشار فيروس كورونا، في الحدّ من المبيعات في وقت مبكر من العام.

كما إن النقص العالمي في الرقائق الإلكترونية عاقَ قدرة شركات صناعة السيارات في الحفاظ على المخزونات.

توقعات بزيادة المبيعات

أكد محللون لدى شركة إل إم سي أوتوموتيف، أنه من المفترض أن ترتفع معدلات البيع خلال النصف الثاني من هذا العام، مع مزيد من التخفيف في إجراءات الإغلاق.

وأوضحوا -في تقرير- أن "المخاطر تكمن في الجانب السلبي، إذ يهدد نقص المعروض من الرقائق الإلكترونية بتعطيل انتعاش الطلب في فترة ما بعد الإغلاق".

السيارات الكهربائية- فولكس فاغن
إحدى سيارات فولكس فاغن الكهربائية - أرشيفية

أرباح فولكس فاغن وستيلانتس

إن الانتعاش البطيء في المبيعات في أوروبا ليس له تأثير يُذكر على أرباح مجموعة فولكس فاغن وستيلانتس، وهما أكبر مصنّعي السيارات في المنطقة.

فقد ذكرت فولكس فاغن الأسبوع الماضي أن أرباحها قفزت إلى 11 مليار يورو (13 مليار دولار أميركي) في النصف الأول من العام، بينما قالت ستيلانتس، إن هامش ربحها لهذه المدة يجب أن يتجاوز نسبة الـ 5.5-7.5% المتوقعة لهذا العام.

وتستفيد فولكس فاغن من عمليات التسليم القوية في الصين، بينما تستفيد ستيلانتس من المشترين الذين يحصلون على سيارات جيب الرياضية متعددة الأغراض، وشاحنات رام بيك آب في الولايات المتحدة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى