رئيسيةأخبار السياراتأخبار الكهرباءسياراتعاجلكهرباء

ولاية هندية تقدم دعمًا ماليًا لمن يشتري مركبة كهربائية

آية إبراهيم

أعلنت حكومة ولاية راجستان الهندية، إستراتيجية تدعم بيع السيارات الكهربائية (EV)؛ لتكون أحدث ولاية تعتمد هذه السياسة بعد ولايات ماهاراشترا، وغوجارات، ودلهي، حسبما نشر موقع ذا إيكونوميك تايمز.

ووفقًا لوثيقة السياسة الحكومية، قررت راجستان ردّ جزء الدولة من ضريبة السلع والخدمات إلى مشتري جميع المركبات الكهربائية بالولاية، في المدة بين أبريل/نيسان من هذا العام، ومارس/آذار العام المقبل.

يأتي هذا تماشيًا من أكبر الولايات الهندية من حيث المساحة، مع المخطط الهندي العامّ الهادف لاتخاذ خطوات خضراء جديدة متعلقة بصناعة السيارات الكهربائية.

مخطط الدعم الكهربائي

بموجب قرار الولاية الهندية، يُمنح مشترو المركبات الكهربائية من الدراجات والمركبات ثلاثية العجلات، دعمًا نقديًا يتراوح بين 5000 روبية (67.01 دولار أميركي) و 20 ألف روبية (268.06 دولار أميركي)، على حسب حجم البطارية المجهزة.

وعلى عكس الولايات الهندية الأخرى التي تدعم مشتري المركبات الكهربائية، فإن حكومة راجستان لن تمدّد أيّ إعانات نقدية للسيارات أو الحافلات الكهربائية، كما إن مقدار الدعم للدراجات والمركبات ثلاثية العجلات أقلّ أيضًا من الولايات الهندية التي سبق ذكرها.

ومن المقرر أن تكون هذه الحوافز على رأس الدعم الذي تقدّمه الولاية في إطار المرحلة الثانية من مخطط اعتماد وتصنيع السيارات الكهربائية والهجينة (فيم-2).

وفي الشهر الماضي، ضاعفت الهند -أيضًا- الدعم المقدّم للمركبات الكهربائية -الدراجات والمركبات ثلاثية العجلات- في إطار مخطط (فيم-2)، لتحفيز المستهلكين للتحول نحو السيارات الكهربائية.

أهمية مخطط فيم-2

يستهدف مخطط (فيم)، الذي أُطلق عام 2015، الترويج للمركبات الصديقة للبيئة، وتوعية المواطنين بضرورة تجنّب السيارات ذات محركات الوقود التقليدية.

وكانت الحكومة الهندية قد قررت -بموافقة السلطة المختصة- تمديد المرحلة الثانية من مخطط (فيم)، لمدة عامين آخرين، أي حتى 31 مارس/آذار 2024.

وتعتمد صناعة السيارات الكهربائية على الإعانات؛ لتسريع اعتماد هذه المركبات في الدولة بعد سنوات التقدم ضعيف الوتيرة، على الرغم من التوقعات الطموحة التي قدّمتها.

وقال المدير العامّ لجمعية مصنّعي السيارات الكهربائية (SMEV)، سوهيندر غيل: "يمكن أن تساعد هذه الإجراءات في سدّ الفجوة بين وعي المستهلكين بالمركبات الكهربائية، ورغبتهم في شرائها".

تجدر الإشارة إلى أن تقرير آفاق السيارات الكهربائية عالميًا -الصادر مؤخرًا عن وكالة الطاقة الدولية- أوضح أن حصة مبيعات السيارات الكهربائية -بما في ذلك الدراجات والمركبات ثلاثية العجلات- في الهند ستكون أعلى من 30% بحلول عام 2030.

وتأتي هذه التوقعات ضمن سيناريو السياسات المعلنة، الذي يأخذ في الاعتبار خطة الحكومة الهندية بشأن تسريع تبنّي السيارات الكهربائية وتصنيعها، حيث تخطّط لمضاعفة صادراتها من المركبات الكهربائية ومكوناتها في السنوات الـ5 المقبلة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى