رئيسيةأخبار التكنو طاقةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الغازتكنو طاقةطاقة متجددةعاجلغاز

شركة أميركية تطلق تجربة لمشروعات الغاز الحيوي في أريزونا

نوار صبح

اقرأ في هذا المقال

  • مرفق "باترفيلد" لإنتاج الغاز الطبيعي المتجدد سيؤثر بشكل إيجابي على البيئة
  • أنظمة الغاز الحيوي تستخدم الهضم اللاهوائي لتحويل السماد الطبيعي إلى غاز حيوي
  • يتم إنتاج الغاز الحيوي حاليًا في جميع الولايات الأميركية الـ50

بدأت "أفولتا" الأميركية -وهي شركة طاقة متجددة- إنشاء مشروعات الغاز الحيوي وتطويرها وامتلاكها وتشغيلها، بمبادرة لإدارة المياه ودعم المحاصيل والتقاط ثاني أكسيد الكربون.

وتتمثّل المبادرة في تأسيس أول مشروعين من مشروعات الغاز الطبيعي المتجدّد في معمل ألبان "باترفيلد" و"ميلكي واي" في ضواحي مدينة فينيكس، في ولاية أريزونا الأميركية، حسبما ذكرت مجلة "رينيوابل إنرجي ماغازين".

وقال الشريك المؤسس لشركة "أفولتا"، جوف سيغل، إن مرفق "باترفيلد" لإنتاج الغاز الطبيعي المتجدد سيؤثر بشكل إيجابي على البيئة، مع توفير فوائد في الوقت نفسه لعملية الزراعة لدى عائلة "دي يونغ".

تجربة رائدة

قال رئيس العائلة، تومي دي جونغ الأب، إن هذا هو المشروع الأول في سلسلة من المشروعات في ولاية أريزونا التي تدعم التزام العائلة بدعم صناعة الألبان وتوفير الفرص الاقتصادية للمجتمعات المحلية مع تقليل التأثير على البيئة.

وأضاف تومي دي جونغ أن العائلة صمّمت في الآونة الأخيرة معمل ألبان "باترفيلد"، ليكون محايدًا للكربون من خلال إدارة المياه لدينا لدعم المحاصيل والتقاط ثاني أكسيد الكربون.

وتُجدر الإشارة إلى أن أنظمة الغاز الحيوي المعتمدة على منتجات الألبان تستخدم الهضم اللاهوائي لتحويل السماد الطبيعي إلى غاز حيوي، وتُحوّل مجاري روث معمل الألبان وتخزينه في أجهزة الهضم لمدة زمنية محددة للسماح للبكتيريا "بهضم" السماد.

وعندما يُهضم السماد يتكوّن غاز الميثان، ثم يُعالج (ترقية) غاز الميثان إلى غاز عالي الجودة قبل حقنه في أقرب خط أنابيب للغاز.

وبالإضافة إلى ذلك يُنتج الغاز الحيوي -حاليًا- في جميع الولايات الـ50، وتتأهّب الصناعة لنمو غير مسبوق.

وبالنسبة إلى المزارعين، توفّر أجهزة الهضم اللاهوائية ومرافق ترقية الغاز الطبيعي المتجدد حلولًا محسّنة لإدارة النفايات لعمليات الألبان، وتساعد في خلق استقرار مالي طويل الأجل من خلال مبيعات الغاز، وتوفّر إمدادًا عضويًا لأماكن جلوس البقر.

ومن جهة ثانية، تخلق كل منشأة للغاز الطبيعي المتجدد -يجري بناؤها وتشغيلها- وظائف محلية، وتوفّر العديد من الفوائد لعملية الزراعة، وأيضًا مصدر طاقة متجددة ومستدامة.

مردود مشروعات الغاز الحيوي

ترعى معامل الألبان، في "باترفيلد" و"ميلكي واي"، أكثر من 50 ألف بقرة، وسينتج المشروعان أكثر من 675 ألف ميلون وحدة حرارية بريطانية من الغاز الطبيعي المتجدد سنويًا، وستُوزّع في النهاية بوصفها وقود نقل متجددًا.

ومن المقرر أن يبدأ مشروعا "باترفيلد" و"ميلكي واي"، في توصيل الغاز الحيوي إلى خط أنابيب الغاز الجنوبي الغربي في نهاية الربع الرابع من عام 2021 والربع الأول من عام 2022 على التوالي.

وتُشغّل الشركة كلا المرفقين وصيانتهما، وهي شركة تكنولوجيا وخدمات الغاز، ذات الخبرة في التصميم والتشغيل في كل من صناعات النفط والغاز والغاز الحيوي "ناسيلسوليوشنز".

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى