أخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءرئيسيةطاقة متجددةكهرباء

إنيل غرين باور تستحوذ على 24 مشروعًا طاقة شمسية في أميركا

من شركة داكوتا رينيوبل إنرجي

آية إبراهيم

تواصل إنيل غرين باور الإيطالية توسيع محفظة مشروعاتها من الطاقة المتجددة في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى أنظمة تخزين البطاريات، إذ تستهدف الشركة الرائدة عالميًا في قطاع الطاقة الخضراء تحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050.

واستحوذت إنيل غرين باور - أميركا الشمالية، على محفظة من مشروعات الطاقة الشمسية، بالإضافة إلى التخزين، بقدرة 3 آلاف و200 ميغاواط، من شركة داكوتا رينيوبل إنرجي، وتُعدّ المحفظة مشروعًا مشتركًا بين داكوتا باور بارتنرز وإيوليان.

وتقع المشروعات الـ24 -في مرحلة التطوير، بما في ذلك 450 ميغاواط من سعة التخزين- في وسط المحيط الأطلسي وغرب الولايات المتحدة.

ومن المقرر أن يبدأ التشغيل التجاري بحلول عام 2023، حسبما ذكر موقع ري نيوز بيز المعني بشؤون الطاقة النظيفة.

تفاصيل الصفقة

تتميّز مشروعات الطاقة الشمسية في وسط المحيط الأطلسي -المدرجة في الصفقة- بتخزين البطاريات وإضافة المرونة إلى شبكة الكهرباء، بالتزامن مع تخطيط الولايات المتحدة للتحوّل إلى الطاقة النظيفة.

وتقع المشروعات الـ24 التي حصلت عليها إنيل في نيوجيرسي وبنسلفانيا وديلاوير وويست فيرجينيا وميسوري وكولورادو.

وتُعدّ إنيل غرين باور شركة رائدة في مشروعات التخزين الهجين، كما تمتلك 5 من هذه المحطات قيد الإنشاء حاليًا في تكساس، بصفتها جزءًا من 2300 ميغاواط من طاقة الرياح والطاقة الشمسية، ونحو 600 ميغاواط من بطاريات التخزين، التي تنشئها في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

أهمية المشروعات

قال الرئيس التنفيذي لشركة إنيل غرين باور - أميركا الشمالية، جورجيوس باباديميتريو: "بالتزامن مع التوسّع في مشروعات الطاقة النظيفة في الولايات المتحدة، نسرّع خطط النمو الخاصة بنا من خلال إضافة هذه المحفظة الكبيرة من مشروعات الطاقة الشمسية إلى عملياتنا متوسطة المدى".

واستطرد: "دخولنا أسواقًا جديدة في وسط المحيط الأطلسي سيدفع إنيل غرين باور إلى اتباع نهج التنمية الناجح، الذي مكّننا من أن نصبح أحد رواد الطاقة المتجددة في أميركا خلال العقدين الماضيين".

وأكد أن المشروعات ستلعب دورًا رئيسًا في جهود إنيل، لمساعدة الدول على تحقيق أهداف الطاقة النظيفة، وتحفيز خلق فرص العمل، وتلبية طلب الشركات المتزايد على مصادر الطاقة المتجددة.

وقال المؤسس المشارك في داكوتا، جاي شوينبيرجر: "يعزّز عملنا مع شركة إنيل غرين باور في أميركا الشمالية تنمية محفظة الطاقة المتجددة الخاصة بنا في الولايات المتحدة".

كهرباء منخفضة التكلفة

من المقرر أن تنتج المحفظة البارزة من محطات الطاقة الشمسية -تحت إشراف إنيل- كهرباء فعّالة منخفضة التكلفة، إلى جانب خلق فرص عمل جديدة، ما يوفّر فوائد اقتصادية كبيرة للمجتمعات التي تستضيف هذه الاستثمارات الكبيرة.

وتُجدر الإشارة إلى أن إنيل غرين باور التابعة لإنيل غروب مطور رائد ومالك ومشغل طويل الأمد لمحطات الطاقة المتجددة في أميركا الشمالية، مع عملياتها في 14 ولاية أميركية ومقاطعة كندية واحدة.

وتُشغّل إنيل 58 محطة بقدرة تزيد على 6 آلاف و600 ميغاواط، تعمل بالرياح المتجددة والطاقة الحرارية الأرضية والطاقة الشمسية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى