عاجلأخبار منوعةرئيسيةمنوعات

موريتانيا توقع اتفاقية مع كينروس الكندية لزيادة حصتها من إيرادات الذهب

وتعمل على حلّ الخلافات مع الشركة

تعوّل موريتانيا على الاستثمار في التعدين، خاصة الذهب، لدعم مواردها المالية، وزيادة عائدات البلاد من استغلال هذه الثروة، في ظل تصدّر المعدن الأصفر قائمة عائدات نواكشوط من العملة الصعبة.

وتسعى موريتانيا إلى حلّ الخلافات مع المستثمرين في قطاع التعدين، وفي مقدّمتهم شركة "كينروس" الكندية التي تشغل أكبر منجم للذهب في البلاد.

خلافات شركات التعدين

في هذا الإطار، وقّعت وزارة البترول والمعادن والطاقة، اليوم الخميس، اتفاقية مع شركة كينروس غولد كوربورايشن لوضع حدّ لجميع الخلافات العالقة مع الشركة الكندية، خاصة فيما يتعلق بحصة البلاد.

الاتفاقية الجديدة -بحسب بيان الوزارة الذي حصلت منصة الطاقة على نسخة منه- يمكنها تحسين الشروط لصالح موريتانيا، ووضع الآليات المناسبة لتسيير أيّ خلافات مستقبلية حول تطبيق بنودها.

جرى توفيع الاتفاقية بين وزير البترول والمعادن والطاقة عبدالسلام ولد محمد صالح، والمدير العامّ لشركة كينروس غولد كوربورايشن بول رولينسون.

أسعار الذهب

عائدات الذهب

كانت موريتانيا قد وقّعت اتفاقًا مبدئيا في 15 يونيو/حزيران 2020، يسمح بزيادة عائدات البلاد من منجم تازيازت وزيادة نسبة الدولة من 3% لتراوح بين 4 إلى 6.5%، وبعدها دخل الطرفان في مفاوضات لعدّة أشهر، وجرى توسيعها لتأخذ بعين الاعتبار العديد من المحاور ذات الأهمية.

راعت الاتفاقية الجديدة تحسين الموارد الضريبية، وتعزيز القدرات الفنية، وتحسين المحتوى المحلي والتمثيل في هيئات صنع القرار لشركة تازيازت موريتانيا المحدودة-هي شركة تابعة لشركة كينروس الكندية-.

وتوصّل الطرفان- بحسب الاتفاقية الجديدة- إلى زيادة عائدات موريتانيا المعدنية من 3% إلى مستويات تدريجية حسب سعر الذهب يمكن أن تصل إلى 6.5%، مع تعيين أعضاء مراقبين في مجلس إدارة تازيازت، من أجل السماح بالمتابعة الدقيقة للقرارات، ومن ثم تحسين الشفافية.

بنود الاتفاق الجديد

أقرّ الاتفاق الجديد التنازل عن سداد مبلغ 74 مليون دولار كان من الواجب سداده لشركة كينروس غولد، وكذلك إلزام الشركة الكندية بدفع 10 ملايين دولار إلى موريتانيا مع توقيع العقد الجديد، وكذلك سداد مليون دولار سنويًا لتعزيز القدرات طيلة فترة تشغيل المنجم.

كما اتُّفِق على سداد موريتانيا نحو 40 مليون دولار مستحقة لصالح شركة كينروس، على أن يُقَسَّط سداد تلك المدفوعات على مدار 5 سنوات، مع وضع لجنة فنية مشتركة من وزارة المعادن والمالية والشركة لمتابعة تطبيق بنود الاتفاق، وخاصة الاستفادة من الإعفاء الضريبي على المحروقات وتحسين المحتوى عن طريق متابعة حثيثة للمقاولات التي تعمل مع الشركة بشكل شهري.

موريتانيا
جانب من توقيع الاتفاقية - الصورة من وزارة البترول الموريتانية (15 يوليو 2021)

إيرادات منجم تازيازت

يُذكر أن إيرادات استغلال منجم تازيازت وصلت في 2019 إلى نحو 16 مليون دولار، ورفعت الزيادة في الإيرادات لصالح نواكشوط -التي طُبِّقَت منذ يونيو/حزيران 2020- حصيلة الإيرادات إلى 36 مليون دولار، أي زيادة سنوية قدرها 20 مليون دولار.

وذكرت وزارة البترول والمعادن والطاقة أن العوائد التي ستحصل عليها الخزينة العامة من منجم تازيازت حتى عام 2033 تُقدَّر بنحو 1.55 مليار دولار، بمتوسط سعر الذهب عند 1600 دولار، مبلغ مرشح للزيادة والوصول إلى نحو ملياري دولار إذا تجاوز الذهب 1800 دولارًا للأونصة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى