سلايدر الرئيسيةأخبار النفطأسعار النفطعاجلنفط

مع ارتفاع أسعار النفط.. توقعات بتراجع عجز الموازنة في السعودية

وكالة فيتش تغيّر النظرة المستقبلية إلى مستقرة

عدّلت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني النظرة المستقبلية للسعودية إلى مستقرة بدلًا من سلبية، مع الإشارة إلى تأثيرات ارتفاع أسعار النفط.

وأكدت وكالة التصنيف الائتماني، في تقرير اليوم الخميس، التصنيف السيادي للسعودية عند مستوى (A)، مع توقعات بانخفاض عجز الموازنة جرّاء ارتفاع قوي في أسعار النفط هذا العام.

وارتفع سعر خام برنت بنحو 45% تقريبًا حتى الآن منذ بداية العالم الجاري، ليُتداول حول مستويات 75 دولارًا للبرميل هذا الشهر.

أسعار النفط

دور أسعار النفط

أشارت وكالة التصنيف الائتماني إلى أن الارتفاع الكبير في أسعار النفط -جنبًا إلى جنب مع استمرار التزام الحكومة بضبط أوضاع المالية العامة- أدّى إلى تقلّص حدّة التدهور في مقاييس الموازنة العمومية للسعودية، مقارنة بوقت المراجعة السابقة نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقالت فيتش إن الاعتماد على النفط وضعف مؤشرات الحوكمة والصدمات الجيوسياسية من العوامل المؤثرة على التصنيف الائتماني للسعودية.

عجز الموازنة يتقلّص

مع افتراض سعر خام برنت عند 63 دولارًا للبرميل هذا العام، بزيادة 46% عن 2020، تتوقّع الوكالة تقلّص العجز في الموازنة إلى 3.3%، نسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي عام 2021، ليكون أفضل من المستهدف عند 4.9%.

واتسع عجز الموازنة السعودية إلى 11.2%، نسبة للناتج المحلي الإجمالي عام 2020، مع انهيار أسعار النفط جراء تداعيات فيروس كورونا.

ورغم ذلك أوضحت فيتش أن هذا العجز كان أقل خطورة مما شهدته الرياض خلال مدة هبوط أسعار النفط في عامي 2015 و2016، بفضل الإجراءات والإصلاحات المالية التي اتخذتها الحكومة العام الماضي.

ويمثّل ارتفاع أسعار النفط عام 2021 اختبارًا لزخم الإصلاح، بما في ذلك فاتورة الأجور والإعانات، مع احتمالية تباطؤ الإصلاحات المخطط لها في هذه القطاعات، بحسب التقرير.

وتتوقّع فيتش اتساع عجز الموازنة في العامين المقبلين، مع توقعات هبوط أسعار النفط، طبقًا لتقرير الوكالة.

وبحسب التقرير، تُعدّ تطورات سوق النفط من المخاطر الرئيسة لهذه التوقعات، مع حقيقة أن حركة أسعار الخام بمقدار 10 دولارات ستغيّر توقعات الوكالة لعجز الموازنة بنسبة 3.5% نسبة للناتج المحلي الإجمالي.

في حين أن الفارق البالغ مليون برميل يوميًا في الإنتاج النفطي سيغيّر العجز المالي بنسبة 2% من إجمالي الناتج المحلي.

أرامكو السعودية

أرامكو ترفع الأسعار

رفعت أرامكو سعر البيع الرسمي للخام العربي الخفيف إلى آسيا للشهر الثاني على التوالي خلال أغسطس/آب المقبل بنحو 80 سنتًا، ليصل إلى 2.70 دولارًا للبرميل، أعلى من سعر الخام القياسي (عمان/دبي).

كما رفعت أسعار شحنات الخام العربي الخفيف للولايات المتحدة وأوروبا بنحو 20 و80 سنتًا، لتسجّل 1.25 دولارًا و1.10 دولارًا على التوالي خلال الشهر المقبل.

ومن ناحية أخرى، أظهر تقرير أوبك الشهري -الصادر اليوم- ارتفاع إنتاج السعودية من النفط بنحو 425 ألف برميل يوميًا، ليصل إلى 8.906 مليون برميل يوميًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى