التغير المناخيأخبار التغير المناخيأخبار الطاقة النوويةأخبار الهيدروجينرئيسيةطاقة نوويةعاجلهيدروجين

بلجيكا توقف تشغيل مفاعل نووي بسبب تسرب الهيدروجين

جراء الفيضانات التي اجتاحت البلاد

أوقفت السلطات البلجيكية تشغيل أحد المفاعلات في محطة "دوئيل" النووية بعد تسرّب الهيدروجين فيه، جراء الفيضانات والأمطار الغزيرة التي اجتاحت البلاد.

وكشفت تقارير عن مصرع شخصين بسبب الأمطار، وفقدان فتاة تبلغ من العمر 15 عامًا، بعدما جرفها فيضان أحد الأنهار.

وتسببت الفيضانات العارمة -جراء موجة الأمطار الغزيرة التي تجتاح العديد من الدول الأوروبية- في انهيار 10 منازل بمنطقة "بيبنستر"، بعدما فاض نهر فاسدري وأغرق البلدة الواقعة في شرق البلاد، كما أُجلي السكان من أكثر من ألف منزل.

إجراء احترازي

أعلنت الوكالة الفيدرالية البلجيكية للرقابة النووية -في بيان أصدرته اليوم الخميس- أن وقف تشغيل المفاعل الثاني في المحطة الواقعة في محافظة فلاندر الشرقية قرب مدينة أنتويرب جاء بوصفه إجراءً احترازيًا.

وقالت إن عملية التوقيف جاءت بعد رصد ارتفاع نسبة الهيدروجين في جزء غير نووي من المفاعل، ما يمثّل مؤشرا على احتمال وقوع تسرب، مؤكدة أن الوضع الآن تحت السيطرة.

ولم يكشف بيان الوكالة ما إذا كانت هناك علاقة بين حادث التسرّب والفيضانات العارمة التي تجتاح البلاد.

التحقيق في تسرّب الهيدروجين

كان أحد موظفي شركة إنجي الفرنسية، مشغل المحطة، لاحظ زيادة سريعة في استهلاك الهيدروجين في المولد، ما يشير إلى حدوث تسرّب، لذلك صدر قرار بإغلاق المفاعل بطريقة وقائية.

وقالت الوكالة البلجيكية: "لا يرتبط تسرب الهيدروجين في المولد على وجه التحديد بتشغيل محطة للطاقة النووية، يمكن أن تحدث -أيضًا- في أنواع أخرى من محطات الكهرباء، ومع ذلك، فإن القطاع النووي يطبّق معايير صارمة للغاية، إذ يُتخذ الإجراء بسرعة كبيرة في حالة وجود خطر محتمل".

وأشارت الوكالة إلى أن سبب التسريب قيد التحقيق حاليًا، وأنه لم تُجرَ إعادة تشغيل المفاعل حتى توقف التسرب.

وتُعدّ محطة "دوئيل" النووية واحدة من 7 مفاعلات نووية في بلجيكا، وهي من أصغر محطات توليد الكهرباء، إذ تبلغ طاقتها القصوى 445 ميغاواط.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى