تقارير النفطالتقاريررئيسيةعاجلنفط

أوبك تعلن موعد تجاوز الطلب على النفط مستوى ما قبل كورونا

توقعات المنظمة تنفي أن الطلب العالمي وصل إلى ذورته في 2019

سالي إسماعيل

ارتفع إنتاج دول أوبك من النفط بنحو 586 ألف برميل يوميًا خلال الشهر الماضي، على حين توقعت المنظمة أن يتجاوز الطلب العالمي على النفط حاجز 100 مليون برميل يوميًا بحلول أواخر العام المقبل.

وجاءت أغلب الزيادة في إمدادات النفط الشهر المنقضي من السعودية، وذلك بموجب الحصص الإنتاجية المتفق عليها مع تحالف أوبك+.

وبحسب التقرير الشهري الصادر عن منظمة الدول المصدّرة للنفط، اليوم الخميس، فإن إنتاج الأعضاء -البالغ عددهم 13 دولة- من النفط، ارتفع من 25.448 مليون برميل يوميًا في مايو/أيّار، ليصل إلى 26.034 مليون برميل يوميًا بنهاية شهر يونيو/حزيران الماضي.

الأكثر ضخًا للإمدادات النفطية

جاءت الزيادة في إمدادات أوبك النفطية الشهر الماضي، بقيادة كل من السعودية والإمارات وأنغولا وإيران والكويت.

وفي الواقع، فإن هذا الارتفاع يأتي بموجب خطة مسبقة متفق عليها بين الدول الأعضاء في تحالف أوبك+، والتي تهدف إلى العودة التدريجية للإمدادات المسحوبة من أسواق الخام في أعقاب أزمة كورونا.

وارتفع إنتاج السعودية من النفط بنحو 425 ألف برميل يوميًا في الأسبوع الماضي، ليصل إلى 8.906 مليون برميل يوميًا، بحسب التقرير.

ونفّذت المملكة خفضًا طوعيًا لإمدادات النفط بداية هذا العام، لكن الرياض بدأت إلغاء هذا الخفض بدايةً من شهر مايو/أيار الماضي بشكل تدريجي حتى نهاية يوليو/تموز الجاري.

وفشلت الدول الأعضاء في أوبك والحلفاء من خارجها، وهو التحالف المعروف باسم أوبك+، في التوافق حول مستويات الإنتاج في شهر أغسطس/آب المقبل، وسط خلاف إماراتي.

وبلغ إنتاج الإمارات الشهر الماضي 2.680 مليون برميل يوميًا، بزيادة 40 ألف برميل يوميًا عن مستويات الشهر السابق له.

كما ارتفع إنتاج أنغولا بنحو 36 ألف برميل يوميًا، وزاد إنتاج إيران والكويت بنحو 33 و25 ألف برميل يوميًا، على التوالي.

وفي المقابل، تراجع إنتاج النفط في كل من العراق ونيجيريا والغابون؛ إذ انخفضت الإمدادات بنحو 10 و8 و7 آلاف برميل يوميًا الشهر الماضي مقارنة مع مستويات الشهر السابق له.

آفاق الطلب على النفط

توقعت منظمة أوبك نمو الطلب العالمي على النفط بنحو 3.3 مليون برميل يوميًا عام 2022، ليكون من المتوقع أن يبلغ إجمالي الطلب في المتوسط 99.86 مليون برميل يوميًا.

وتعتقد أوبك أن الطلب العالمي على النفط في أواخر عام 2022 سيتجاوز مستويات ماقبل كورونا؛ إذ كان الطلب العالمي على النفط 100.79 مليون برميل يوميًأ في الربع الأخير من 2019، ولكن أوبك تتوقع أن يصل إلى 102.62 مليون برميل يوميًا في الربع الرابع من 2022، وهو أعلى مستوى له تاريخيًا.

وبتحقيق ذلك، أثبت خطأ توقعات شركة النفط البريطانية وغيرها، بأن الطلب العالمي على النفط وصل إلى ذروته في عام 2019.

وبالنسبة لتوقعات العام الجاري، أبقت أوبك على تقديراتها لنمو الطلب العالمي على الخام عند 6 ملايين برميل يوميًا، دون تغييرات تُذكر عن الشهر الماضي.

ويعني ذلك أن إجمالي الطلب العالمي على النفط هذا العام من المتوقع أن يبلغ في المتوسط 96.6 مليون برميل يوميًا.

توقعات المعروض النفطي

خفضت أوبك تقديرات نمو المعروض النفطي من خارج أوبك هذا العام بنحو 0.03 مليون برميل يوميًا، ليكون من المتوقع أن ينمو بنحو 0.81 مليون برميل يوميًا.

ويعني ذلك أن إجمالي إمدادات الدول النفطية من خارج أوبك سيبلغ 63.8 مليون برميل يوميًا في المتوسط.

وتشير التوقعات الأولية للعام المقبل، أن المعروض النفطي من خارج أوبك سينمو بنحو 2.1 مليون برميل يوميًا، بحسب التقرير.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى