رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

20 مليون دولار استثمارات كندية في تكنولوجيا احتجاز الكربون

لتحقيق أهداف الاستدامة

محمد فرج

استثمرت الحكومة الكندية مبلغًا بقيمة 25 مليون دولار كندي (20 مليون دولار أميركي) في شركة سفانتي، التي يقع مقرّها في فانكوفر.

وتأتي هذه الخطوة ضمن الإجراءات التي تتخذها الحكومة لتنفيذ مشروعات احتجاز الكربون في تحقيق أهداف الاستدامة.

وأعلنت الحكومة الكندية أن الاستثمار سيكون من خلال المبادرة الحكومية "نيت زيرو أكيليتور"، التابعة لصندوق الابتكار الإستراتيجي، وكانت المبادرة قد أطلقت في عام 2020، بهدف تسريع استخدام التقنيات النظيفة للمساعدة في إزالة الكربون من الاقتصاد الكندي.

وسيصدر البرنامج ما يصل إلى 3 مليارات دولار كندي (2.4 مليار دولار أميركي) في التمويل على مدى 5 سنوات، حسبما ذكر موقع ياور إنجينييرنج جاينت.

توسيع القدرة التصنيعية

تساعد الاستثمارات التي أُجريت من خلال المشروع، دولة كندا على التوافق مع أهدافها المحددة في إطار برنامج "بيئة صحية واقتصاد صحي"، والذي يتضمن 64 إجراءً جديدًا، منها استثمار 15 مليار دولار كندي، بالإضافة إلى 6 مليارات دولار من بنك كندا للبنية التحتية.

وتستخدم سفانتي الاستثمار الجديد لإنشاء مركز جديد للتميز في استخدام وتخزين الكربون في فانكوفر. وستمكّن المنشأة الجديدة الشركة من توسيع قدراتها التصنيعية.

وقالت شركة سفانتي، إن الاستثمار الجديد يمكن أن يستعيد قرابة 95% من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن استخدام الوقود الأحفوري في إنتاج الكهرباء والعمليات الصناعية.

الاستثمار في احتجاز الكربون

طوّرت الشركة حلًا تدّعي أنه قادر على التقاط ثاني أكسيد الكربون وتركيزه، وإطلاقه للتخزين الآمن أو الاستخدام الصناعي في 60 ثانية، باستخدام مواد نانوية تسمى "المواد الماصّة الصلبة".

وسيمكّن هذا الاستثمار الشركة من أن تكون أول مزوّد لتكنولوجيا احتجاز الكربون من المصدر الرئيس الصناعي باستخدام المواد الماصّة الصلبة، لتوسيع سلسلة التوريد التصنيعية الخاصة بها على نطاق تجاري داخل سوق أميركا الشمالية.

وستتمتع محطة تصنيع المرشحات بقدرة سنوية على تقديم وحدات ترشيح قادرة على إزالة 3 ملايين طن من ثاني أكسيد الكربون سنويًا، أو ما يعادل تسليم 3 مصانع عالمية لاحتجاز الكربون بمقدار مليون طن سنويًا.

وقال المدير التنفيذي لشركة سفانتي،كلود ليتورنو، إن منطقة فانكوفر هي وادي السيليكون لتطوير تكنولوجيا احتجاز الكربون، و"الشركة فخورة بترسيخ أعمالها التي تتضمن مركز اختبار البحث والتطوير والهندسة، وأول مصنع تجاري لتصنيع المرشحات في كندا".

نشر حلول إزالة الكربون

أضاف ليتورنو إن خفض التكلفة الرأسمالية لالتقاط ثاني أكسيد الكربون المنبعث في الإنتاج الصناعي أمر بالغ الأهمية لتحقيق أهداف العالم الخالية من الكربون المطلوبة لتحقيق الاستقرار في المناخ.

ويتفق قادة الصناعة والقطاعات المالية والحكومة على مواجهة التحديات، والحاجة الماسّة لنشر حلول إزالة الكربون على نطاق جيغاتون. وكذلك الكربون المسحوب من الأرض، لأن الوقود الأحفوري يحتاج إلى العودة إلى الأرض في تخزين آمن لثاني أكسيد الكربون .

يُذكر أن شركة سفانتي جذبت أكثر من 195 مليون دولار أميركي من التمويل منذ تأسيسها في عام 2007، لتطوير وتسويق تكنولوجيا المواد الماصّة الصلبة المتطورة الخاصة بها بنصف التكلفة الرأسمالية للحلول التقليدية المصممة هندسيًا.

وتُنَفَّذ الأعمال حاليًا من قبل شركة توتال ولافارج في ريتشموند بمقاطعة كولومبيا البريطانية في كندا، ومن قبل شركة شيفرون في ساسكاتشوان.

لقراءة المزيد:

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى