تقارير الهيدروجينأخبار الهيدروجينرئيسيةعاجلهيدروجين

مجلس الهيدروجين يضم 14 عضوًا جديدًا من عمالقة الصناعة

ضمنهم أدنوك وساسول

محمد فرج

انضم 14 عضوًا جديدًا إلى مجلس الهيدروجين، وهو تحالف يضم العديد من المؤسسات العالمية، كما أُجرِي تغيير في القيادة التنفيذية والرئيس.

ويهدف مجلس الهيدروجين إلى وضع السياسات والخطط والإجراءات المنظمة لعملية تسريع انتقال الطاقة وتقليص الانبعاثات وتحقيق الحياد الكربوني.

سيترأّس المجلس -الذي يضم أكثر من 120 شركة عضوًا من جميع أنحاء العالم- الرئيس المشارك الحالي بينوا بوتييه، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة إير ليكيد، بالإضافة إلى الرئيس المشارك المنتخب حديثًا توم لاينبارغر، رئيس شركة كومينس.

وتولّى لاينبارغر المنصب بعد رئيس شركة تويوتا تاكيشي أوشيمادا، الذي انتهت ولايته بعد عامين تولى خلالهما المهمة، حسبما نشره موقع باور إنجينييرنج.

وكانت كومينس عضوًا في مجلس الهيدروجين منذ عام 2018، وستخلق هذه الفرصة الجديدة لقيادة المجموعة المزيد من الزخم لجهود الشركة العالمية في إزالة الكربون.

دعم توسّع نطاق الهيدروجين

قال لاينبارغر: "من المشجع أن نرى الاقتصادات الكبرى في جميع أنحاء العالم تقدّم تقنيات الطاقة النظيفة، وأنا فخور بشكل خاص لأن الولايات المتحدة تمضي قدمًا بمبادرات سياسية جديدة لدعم توسيع نطاق الهيدروجين".

وتابع:"بصفتي الرئيس المشارك الجديد لمجلس الهيدروجين، فأنا حريص على العمل مع جميع أعضائنا لتسريع نشر الهيدروجين على مستوى العالم من خلال شراكات دولية قوية".

وتضم المنظمة الآن 123 شركة تمثّل مجموعة متنوعة من القطاعات، جميعها ملتزمة بتوسيع نطاق سلسلة قيمة الهيدروجين للمساهمة في نظام طاقة نظيف ومتنوع.

ويضم المجلس حاليًا العديد من الأعضاء الجدد، من ضمنهم، شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، هانيويل، ساسول، وود، بالإضافة إلى 8 أعضاء داعمين جدد من شركات مان إنرجي سوليوشنز، شركة النفط الهندية، كوماتسو، هوودين، وبنك باركليز.

الالتزام بتحوّل الطاقة وتنفيذ المشروعات

يوجد الأعضاء الجدد في جميع أنحاء أوروبا والشرق الأوسط وآسيا وأميركا الشمالية، وشركة الطاقة والكيماويات المتكاملة ساسول هي أول شركة جنوب أفريقية تنضمّ إلى المجلس.

وقال الرئيس المشارك الحالي بينوا بوتييه، الرئيس التنفيذي لشركة إير ليكيد: "يسعدنا أن نرحّب بالأعضاء الجدد في مجلس الهيدروجين، القادمين من مجموعة واسعة من المناطق الجغرافية والقطاعات".

وأوضح أن انضمامهم يؤكد أن الاهتمام بالهيدروجين يأتي من العديد من قطاعات الاقتصاد، ويتحول إلى أولوية للجهات الفاعلة الملتزمة بتحويل الطاقة.

وتابع: "أتطلّع إلى العمل جنبًا إلى جنب مع توم لاينبارغر، بصفة رئيس مشارك جديد لتعزيز الحوار والتعاون من أجل تسريع تطوير اقتصاد منخفض الكربون".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى