أخبار الطاقة المتجددةرئيسيةسياراتطاقة متجددة

توقعات باستمرار ارتفاع أسعار الألواح الشمسية في 2022

الهند من أكبر الدول المتضررة

آية إبراهيم

قال مصنّعون محليون ودوليون، إن أسعار الألواح الشمسية التي تشهد ارتفاعًا كبيرًا منذ العام الماضي، ستستمر في الزيادة حتى الربع الثاني من 2022، بسبب ارتفاع تكاليف المدخلات والشحن، بالإضافة إلى مشكلات سلسلة التوريد في الصين.

وارتفعت أسعار البولي سيليكون -المادة الخام الرئيسة المستخدمة في صناعة معدّات الطاقة الشمسية- بنسبة 343% منذ يوليو/تموز 2020، وبنسبة 148% منذ يناير/كانون الثاني، وفقًا لتقديرات الصناعة، حسبما نشر موقع إنرجي وورلد.

أسعار الألواح الشمسية

قال خبراء بقطاع الصناعة، إن تكاليف المدخلات والشحن، بالإضافة إلى مشكلات سلسلة التوريد في الصين أدّت إلى ارتفاع أسعار الوحدات بنسبة 35%، ما وضع أكثر من 50 غيغاواط من مشروعات الطاقة الشمسية في الهند تحت الضغط، حيث زادت أسعار الوحدات بنسبة 15% حتى الآن، في هذا العام التقويمي.

كما أرجع الخبراء ارتفاع أسعار البولي سيليكون إلى انخفاض الإنتاج في الصين.

قالت مدير وكالة التصنيف الائتماني كريسيل ريسيرش، هيتال غاندي: "نشأ نقص البولي سيليكون عن زيادة فحوصات السلامة في الصين -خاصة في الأسواق الأصغر وغير المنظمة-، والانفجارات على مدار العام الماضي، في منشآت اثنين من منتجي البولي سيليكون الصينيين، وإغلاق وحدات التصنيع في الصين، بسبب الإجهاد المالي الناجم عن الوباء".

واستطردت: "تسبّب ارتفاع أسعار السلع الأساسية مثل النحاس والألمنيوم -المستخدم في الهياكل المتصاعدة والمكونات الأخرى، وهو ما يمثّل 5-10% من التكلفة الإجمالية لمشروعات الطاقة الشمسية- في حدوث اضطرابات سوقية".

كما ارتفعت أسعار الزجاج الشمسي -مكوّن مهمّ يُستخدم في تصنيع الخلايا الشمسية- بنحو 130% منذ يونيو/حزيران 2020.

وضع السوق الهندية

تستورد الهند أكثر من 80% من معدّات الطاقة الشمسية من الصين، التي تواجه اضطرابات في سلسلة التوريد منذ عام حتى الآن.

قال العضو المنتدب لشركة الطاقة الشمسية فيكرام سولار، غانيش تشودري: "حاليًا يعتمد قطاع الطاقة الشمسية في الهند على الواردات".

وأضاف: "نستورد الزجاج من الصين أو إندونيسيا أو ماليزيا، وبالمثل نستورد إطارات الألمنيوم، على الرغم من أن الهند هي واحدة من أكبر منتجي الألمنيوم".

تبلغ القدرة التصنيعية لشركة فيكرام سولار -مقرّها كولكاتا- حاليًا 1.2 غيغاواط، وتخطط لزيادة قدرتها إلى 4.2 غيغاواط في السنوات القادمة.

أزمة العمل الجبري في الصين

قال متحدث باسم شركة جينكو سولار، أحد أكبر المورّدين للمطورين الهنود بحصة سوقية تزيد عن 10%: "يوجد نحو 50% من سعة البولي سيليكون الصينية في شينجيانغ، التي تأثّرت من تفشّي الجائحة، إلى جانب المخاوف بشأن العمل الجبري، التي يمكن أن تجعل الأمور أسوأ".

وأوضح مصنّعون صينيون، أن سعر البولي سيليكون بدأ في الارتفاع في يوليو/تموز 2020، عندما حدث انفجار في مصنع جي سي إل بولي-أكبر منتج للبولي سيليكون في العالم-، في أعقاب ذلك واجهت شركة داكو نيو إنرجي حريقًا في مصنع تابع لها أيضًا.

أدت تلك الأحداث إلى إعاقة الإنتاج في هذه المواقع لمدة تصل إلى 6 أشهر، إلى جانب تأثير جائحة كورونا بالإنتاج في الصين.

كما ارتفعت أسعار المواد الخام، مثل الفضة والألمنيوم، بسبب دورة السلع العالمية الفائقة، في حين كانت تكاليف الشحن والشحن مرتفعة بسبب الوباء.

مقترح خفض الأسعار

قال خبراء بقطاع الصناعة، إن الحل الوحيد لخفض الأسعار هو توسيع القدرة التصنيعية، خاصة في الصين، لافتين إلى صعوبة حدوث ذلك هذا قبل منتصف عام 2022.

وأوضح المتحدث باسم جينكو: "عمومًا، من المتوقع أن تتخذ أسعار البولي سيليكون اتجاهًا هبوطيًا في الربع الثاني من عام 2022، عند اكتمال توسيع السعة المخطط لها وتشغيلها بمعدل الاستخدام الكامل".

قالت مدير وكالة التصنيف الائتماني كريسيل ريسيرش هيتال غاندي: "من المرجح أن تتراجع قيود جانب العرض فقط مع التوسعات المخطط لها في سعة البولي سيليكون، ومن المحتمل أن يجري ذلك فقط بحلول نهاية عام 2021، والنصف الأول من السنة المالية 2022".

تخزين الألواح الشمسية

مع ارتفاع الأسعار وفترة الإعفاء من ضريبة الاستيراد الوشيكة التي تبدأ من أغسطس/آب المقبل، بدأ العديد من المصنّعين والمطورين في تخزين الألواح الشمسية لبيعها أو استخدامها لمشروعاتهم في وقت لاحق.

قال مسؤول في إحدى الشركات المصنعة المحلية الرائدة لمعدات الطاقة الشمسية، طلب عدم الكشف عن هويته: "إن الخوف من النقص أدّى إلى زيادة أسعار البولي سيليكون، حيث بدأ جنون الشراء وبدأت الكيانات في تخزين المواد -لمجرد بيعها بسعر مرتفع في وقت لاحق".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى