رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطعاجلغازنفط

نقص الوقود وانقطاع الكهرباء يهددان بأزمة صحية في لبنان

لا تزال أزمتا نقص الوقود وتوقّف محطات الكهرباء عن العمل تعكّر حياة اللبنانيين، الذين يستيقظون كل يوم على حلقة جديدة من مسلسل الأزمة المتكررة.

وفي تطوّر جديد، توقف العمل، اليوم الثلاثاء، في معمل "زهرة" لإنتاج الأكسجين وتعبئته، ما يهدّد بأزمة صحية كبيرة في البلاد، في ظل تفشّي وباء كورونا.

ويُعدّ معمل الزهرة -الذي توقّف عن العمل بسبب انقطاع الكهرباء ونفاد المازوت- هو المعمل الوحيد في الجنوب والثاني في لبنان الذي يمدُّ المستشفيات والمؤسسات الصحية وأجهزة التنفس بالأكسجين.

نفاد خزانات الأكسجين

أوضحت إدارة المعمل، في بيان صحفي، أنه "ابتداءً من ظهر اليوم نفدت خزانات مولدات المعمل من المازوت، وبالتالي لم تعد هناك أي قدرة لدينا على الاستمرار في تشغيله دون كهرباء ومازوت".

وأشار المعمل إلى نفاد مخزونه بالكامل من الأكسجين خلال الأسبوعين الأخيرين بسبب أزمة الكهرباء والمولدات التي زاد الطلب عليها، خصوصًا لدى المستشفيات ومرضى كورونا الذين كانوا يتزوّدون عبر آلات تعمل على الكهرباء، واضطروا إلى الاستعاضة عنها بتزوّده يدويًا مباشرة من أنابيب الأكسجين.

مصفاة البداوي

تأتي أزمة معمل الأكسجين، بالتزامن مع صدور بيان من رئيس اتحاد بلديات الدريب الأوسط، المهندس عبود مرعب، أكد فيه أن هناك اتجاهًا إلى إقفال مصفاة البداوي، بعد نقص الوقود بصفة كبيرة.

وقال: "لقد وصلنا إلى حائط مسدود حول المازوت، وبعد المشاورات والمراجعات من قِبل رؤساء الاتحادات على صعيد منطقة عكار خُفّضت الكمية التي اتُّفق عليها مع وزارة الطاقة المخصصة للمنطقة إلى أقل من النصف، من 600 ألف لتر مازوت إلى أقل من 200 ألف لتر، وهي كمية لا تفي بحاجة المنطقة".

وأشار إلى أن هناك اتجاهًا إلى التصعيد وإقفال مصفاة البداوي نهائيًا حال عدم استجابة وزارة الطاقة إلى مطالبهم لتلبية احتياجات المنطقة.

بدء تفريع باخرة المازوت

من جانبها، أعلنت المديرية العامة للنفط بدء الباخرة المحملة بكمية 30 ألف طن من المازوت الراسية في طرابلس، تفريغ نصف حمولتها في منشآت النفط في طرابلس.

وأشارت إلى أنه من المقرر استكمال تفريغ النصف الباقي منها في منشآت الزهراني، على أن يُعاد تسليم السوق المحلية يومي الخميس والجمعة بالتناوب بين المنشأتين في طرابلس والزهراني.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى