رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددةعاجل

مصدر الإماراتية توقع عقود تنفيذ محطتين للطاقة الشمسية في أوزبكستان

بقدرات تصل إلى 440 ميغاواط

وقّعت وزارة الطاقة الأوزبكستانية اتفاقيتين جديدتين مع شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر الإماراتية" لتطوير مشروعين للطاقة الشمسية، بقدرة إجمالية تبلغ 440 ميغاواط.

من المقرر تنفيذ المحطتين -اللتين فازت بهما شركة مصدر بمناقصة عامة أُعلِن عن نتائجها خلال مايو/أيار الماضي- في جيزاخ وسمرقند، بقدرة 220 ميغاواط، لكل منهما.

بموجب الاتفاقيتين، من المقرر أن تقوم الشركة الإماراتية بتطوير وبناء وتشغيل محطتي لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية، وفق صيغة شراكة بين القطاعين الحكومي والخاص.

الطلب على الكهرباء

تتوقع أوزبكستان نمو الطلب على الكهرباء إلى 18 غيغاواط/ساعة، بحلول عام 2030، لذلك تسعى جاهدة إلى تأمين احتياجاتها للتوسع في مشروعات الطاقة المتجددة.

وتخطط الدولة لتطوير مشروعات طاقة شمسية تصل قدرتها الإنتاجية إلى 5 غيغاواط ومشاريع طاقة رياح بقدرة 3 غيغاواط بحلول عام 2030، وهو ما يمثّل نحو 25% من احتياجاتها.

موعد التشغيل

من المتوقع بدء التشغيل التجاري للمشروعين، المدعومين من مؤسسة التمويل الدولية، خلال الربع الأول من عام 2023.

بموجب شروط اتفاقيات المشروع التي تبلغ مدتها 25 عامًا، ستوفر مصدر الطاقة لشبكة الكهرباء الوطنية في أوزبكستان بتعرفة جمركية تبلغ 17.91 دولارًا للميغاواط/ساعة في موقع سمرقند، وبسعر 18.23 دولارًا/ ميغاواط في جيزاخ.

وتعتزم مصدر استثمار نحو 300 مليون دولار في المشروعات، على أن تبدأ في التنفيذ والبناء خلال الربع الأول من عام 2022.

إستراتيجية أوزبكستان

قال وزير الطاقة الأوزبكستاني أليشر سلطانوف: "تعمل أوزبكستان عن كثب مع مؤسسة التمويل الدولية لفتح قطاع الطاقة في البلاد أمام الاستثمار الخاص، ولمساعدتنا في الوصول إلى هدفنا المتمثل في 25% من استهلاك الطاقة المستمد من مصادر متجددة بحلول عام 2030.

وأشار إلى أن المشروعات الجديدة تعدّ مكونات رئيسة في إستراتيجية أوزبكستان الطموحة لتطوير مصادر الطاقة المتجددة الصديقة للبيئة، لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء.

تخطط أوزبكستان، في الشهر المقبل، لإطلاق مناقصات جولة جديدة من المشروعات لإنتاج نحو 500 ميغاواط من محطات الشمسية، في 3 مناطق مختلفة.

ستكون الجولة الجديدة من مشروعات الطاقة الشمسية التي طرحتها مؤسسة التمويل الدولية، وستتضمن أيضًا مكونًا لتخزين البطاريات في أحد المواقع.

محمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذى لشركة مصدر الإماراتية
محمد جميل الرمحي الرئيس التنفيذى لشركة مصدر

مشروعات مصدر

من جانبه، أكد الرئيس التنفيذى لشركة مصدر محمد جميل الرمحي، أن الاتفاق على تطوير المشروعين الجديدين يعكس التزام مصدر بالمساهمة في دعم أهداف أوزبكستان بمجال الطاقة النظيفة والحدّ من آثار تغيّر المناخ.

وأشار إلى أن أوزبكستان تعدّ من الوجهات الاستثمارية الإستراتيجية لـ"مصدر"، حيث تواصل الحكومة المحلية القيام بدور رائد في تطوير مشروعات طاقة نظيفة على مستوى المنطقة، وتسريع عملية التحوّل في قطاع الطاقة.

كانت شركة مصدر الإماراتية قد فازت في مناقصة مشروع آخر للطاقة الشمسية في أوزبكستان، عبارة عن محطة للطاقة الشمسية بقدرة 457 ميغاواط في منطقة شيرآباد في إقليم سورجانداريا.

وتضاف المشروعات إلى استثمارات أخرى تقوم بها شركة "مصدر" حاليًا في أوزبكستان، حيث أعلنت الشركة في مايو/أيار الماضي عن إتمام تمويل مشروع نور نافوي للطاقة الشمسية، الذي تبلغ طاقته الإنتاجية 100 ميغاواط، وهو أول مشروع للطاقة الشمسية يُمَوَّل بنجاح في أوزبكستان.

كما وقّعت اتفاقية لتصميم وبناء وتشغيل محطة زارافشان لطاقة الرياح على مستوى المرافق الخدمية باستطاعة 500 ميغاواط.

وفي أبريل/نيسان الماضي، وقّعت شركة مصدر اتفاقية مع حكومة أوزبكستان لتوسيع القدرة الإنتاجية للمشروع إلى 1.5 غيغاواط، مما يجعله المشروع الأكبر من نوعه في منطقة آسيا الوسطى.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى