تقارير السياراترئيسيةسلايدر الرئيسيةسيارات

تيسلا.. هل نجح إيلون ماسك في تحقيق طموحات عملاق السيارات؟ (تقرير)

تقييم خطة الشركة بعد 5 سنوات

دينا قدري

سيتعين على الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا الأميركية، إيلون ماسك، إطلاع المساهمين على التقدم الذي أُحرز في خطته الأساسية للنمو والقضايا المستقبلية، وذلك خلال الاجتماع السنوي الذي سيُعقد في الأشهر القليلة المقبلة.

ففي يوليو/تموز 2016، نشر ماسك الجزء الثاني من خطته الرئيسة، إذ استعرض فيها طموحاته للمرحلة التالية من نمو الشركة.

ووضع ماسك خططه لتحقيق هذا الهدف في وقت أقرب، كالآتي: إنشاء منتج متكامل للسقف الشمسي بالبطارية، والتوسع إلى ما وراء سيارات السيدان وسيارات الدفع الرباعي مع شاحنة الخدمة الشاقة، وتطوير القيادة الذاتية، ونشر "روبو تاكسي"..

السقف الشمسي- تيسلا
سقف تيسلا الشمسي فوق أحد المنازل- أرشيفية

السقف الشمسي

في هذا الصدد، نشرت وكالة بلومبرغ تقييمًا لما حققته شركة صناعة السيارات الأميركية على مدار السنوات الـ5، منذ إعلان خطتها الطموحة.

فقد أنشأت تيسلا الأسقف الشمسية باستخدام بطارية تخزين متكاملة، وتُباع الآن بالبطارية المنزلية المعروفة باسم "باور وول".

ومع ذلك، تُعدّ تكلفة تثبيت هذه الأسقف عالية للغاية، وهناك عشرات من شكاوى المستهلكين حول ارتفاع الأسعار وخدمة العملاء.

وشددت الوكالة، في تقريرها، على أن "باور وول" و"ميغا باك" لتخزين الكهرباء من المنتجات الواعدة أكثر من الأسقف الشمسية.

تيسلا
شاحنة تيسلا سايبر ترك

السيارات الكهربائية

فيما يتعلق بتوسيع خط إنتاج السيارات الكهربائية للتعامل مع جميع القطاعات الرئيسة، أوضح التقرير أن تيسلا تُصنّع حاليًا الطرازات إس وإكس و3 وواي -سيارتان سيدان وسيارتان للدفع الرباعي-.

وقد كشف عن "تيسلا سيمي" -شاحنة نصف مقطورة كهربائية- في نوفمبر/كانون الأول 2017.

ومع ذلك، صرّح ماسك بأن الشاحنة معلقة بشكل أساسي، حتى تتمكن تيسلا من صنع أو شراء نوع جديد من خلايا البطارية بكميات كبيرة. ولكن يبدو أن شاحنة "سايبر ترك" لها الأولوية لدى الشركة الأميركية.

تيسلا
نموذج القيادة الذاتية لـ تيسلا

القيادة الذاتية

لا تزال شركة صناعة السيارات الأميركية تعمل على تطوير قدرة القيادة الذاتية التي تُعدّ أكثر أمانًا بـ10 مرات من القيادة اليدوية.

وينتظر العملاء -الذين يختبرون الإصدار التجريبي من ميزات القيادة الذاتية الكاملة- تحديثات البرامج.

وقال ماسك في تغريدة يوم 3 يوليو/تموز: "الإصدار الـ9 من برنامج القيادة الذاتية الكاملة سيُشحن قريبًا".

واعترف بأن القيادة الذاتية تمثّل مشكلة صعبة، لأنها تتطلب حل جزء كبير من الذكاء الاصطناعي في العالم الحقيقي.

وقال: "لم أكن أتوقع أن يكون الأمر بهذه الصعوبة.. لكن الصعوبة تبدو واضحة في وقت لاحق.. لا شيء لديه درجة من الحرية أكثر من الواقع".

روبو تاكسي

كان ماسك قد صرّح بأن عام 2020 سيكون عام السيارات الأجرة ذاتية القيادة (روبو تاكسي)، ولكن لم تظهر هذه التكنولوجيا على الساحة حتى الآن.

وبالتالي، شدد التقرير على أن الشركة لم تنجح بعد في تمكين السيارات من جني الأموال عند عدم استخدامها.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى