منوعاتأخبار منوعةرئيسية

الصين تستعد لإطلاق أكبر سوق لتداول الكربون

وإجراء تجارب على المستوى الإقليمي لتقييم تأثير تجارة الكربون

محمد فرج

تعتزم الصين بدء تطبيق سوق الكربون على مستوى البلاد الشهر الجاري، ضمن إجراءاتها لتقليص الانبعاثات وتحقيق الحياد الكربوني، حسبما قال رئيس مجلس الدولة "لي كيه تشيانغ" في الاجتماع التنفيذي للمجلس، مساء أمس الأربعاء.

وكان من المقرر مبدئيًا إطلاق سوق الكربون الوطنية نهاية الشهر الماضي، لكن تأجّلت لأسباب لم يُكشَف عنها، حسبما ذكر موقع "إس آند بي غلوبال بلاتس".

وتُعدّ سوق الكربون في البلاد مهمة، لأنها يمكن أن تصبح الأكبر في العالم من حيث حجم مخصصات الكربون القابلة للتداول عندما تغطي جميع القطاعات الرئيسة الواقعة ضمن اختصاصها.

التحكم في الانبعاثات

تستعد وزارة البيئة الصينية -ووكالات أخرى- لإطلاق سوق الكربون خلال أيام، مع إجراء تجارب متعددة على المستوى الإقليمي، لتقييم نطاق وتأثير تجارة الكربون في مختلف الأعمال والصناعات.

وبحسب تسجيل تلفازي نُشر على الموقع الرسمي للحكومة، ستطلق بكين تجارة الكربون على مستوى البلاد في قطاع الطاقة خلال يوليو/تموز، وستزيد بشكل مطّرد من تغطية سوق الكربون مع تضمين المزيد من القطاعات في المستقبل، وذلك للتحكم في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وخفضها.

وبدأت الصين تشغيل 8 أسواق كربون تجريبية في بكين وتشونغتشينغ وفوجيان وقوانغدونغ وهوبي وشنغهاي وشنتشن وتيانجين، عام 2013، لجمع البيانات ودراسة آليات تداول الكربون.

خطة عمل متكاملة

كان متوسط ​​سعر الكربون في التجارب التجريبية نحو 25 يوانًا (3.9 دولارًا) لكل طن من ثاني أكسيد الكربون، وهو أقلّ بكثير من أسواق الكربون في أوروبا (64 دولارًا لكل طن متري من ثاني أكسيد الكربون) وكاليفورنيا (22 دولارًا لكل طن متري من ثاني أكسيد الكربون).

قبل الإطلاق الرسمي، وضعت وزارة البيئة الصينية خطة عمل لتخصيص بدل الكربون لقطاع الطاقة في ديسمبر/كانون الأول من عام 2020، وأصدرت قواعد الإدارة التي تحكم التسجيل والمواصفات التجارية والتسوية في سوق الكربون الوطني في 19 مايو/أيار.

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى