رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الهيدروجينطاقة متجددةعاجلهيدروجين

موانئ أبوظبي تطلق مشروعًا لإنتاج الأمونيا الخضراء

من الهيدروجين الأخضر بقدرة 2 غيغاواط

بدأت الإمارات تنفيذ خطوات واسعة في مشروعات الطاقة المتجددة، بأنواعها كافّة، بداية من محطات الطاقة الشمسية، مرورًا بإنتاج الهيدروجين، وصولًا إلى الأمونيا الخضراء، ضمن خطوات تحوّل الطاقة، في إطار مساعيها لخفض الانبعاثات الكربونية.

وفي هذا الإطار، أعلنت "موانئ أبوظبي"، بالتعاون مع شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة"، عزمهما تطوير مشروع لإنتاج الأمونيا بالاعتماد على الهيدروجين الأخضر على مستوى القطاع الصناعي في أبوظبي.

وكانت الإمارات قد أعلنت في 25 مايو/أيار الماضي، بدء تنفيذ مشروع -يُعدّ الأول من نوعه في المنطقة- لإنشاء مصنع لإنتاج الأمونيا الخضراء من الهيدروجين باستخدام الطاقة المتجددة، باستثمارات تُقدَّر بنحو 3.67 مليار درهم (مليار دولار أميركي).

وجرى اليوم الأربعاء، توقيع مذكرة بين كل من الرئيس التنفيذي للمجموعة العضو المنتدب في شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة" جاسم حسين ثابت، والرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي محمد جمعة الشامسي، إذ ستتعاون الشركتان على تطوير مقترحات خاصة بمنشأة لتصدير الأمونيا الخضراء.

مشروع الأمونيا الخضراء

تُعدّ الشراكة بين موانئ أبوظبي وشركة طاقة -في مشروع إنتاج الأمونيا باستخدام الهيدروجين الأخضر- خطوة لترسيخ مكانة أبوظبي في السوق العالمية الناشئة للطاقة الخضراء.

ومن المقرر أن تُزوّد المحطة الجديدة التي ستُنشأ في مدينة خليفة الصناعية بالهيدروجين الذي تنتجه آلة تحليل كهربائي متصلة بمحطة لتوليد الطاقة الشمسية بقدرة 2 غيغاواط، إذ يُجرى تحويل الهيدروجين الأخضر إلى أمونيا سائلة لتُستخدم وقودًا للسفن المُعدّلة، وتصديرها من موانئ أبوظبي عبر ناقلات الغاز.

وتتميّز الأمونيا -التي يُعدّ نقلها أسهل نسبيًا من نقل الهيدروجين النقي- بعدد من الاستخدامات الصناعية، كما يمكن تحويلها إلى هيدروجين بسهولة.

وسيتضمن المشروع إقامة منشأة تخزين في ميناء خليفة، ما يجعل الميناء مركزًا لتصدير الأمونيا الخضراء إلى الأسواق العالمية، بما في ذلك أسواق أوروبا والشرق الأقصى.

ومن المقرر إنشاء محطة الطاقة الشمسية وأجهزة التحليل الكهربائي ومصنع إنتاج الأمونيا في مدينة خليفة الصناعية، إذ سيجري ربط المصنع بمراكز التخزين في ميناء خليفة عبر شبكة أنابيب.

الهيدروجين الأخضر

قال العضو المنتدب في شركة "طاقة" جاسم حسين ثابت: يتطلّب الهيدروجين الأخضر إنتاجًا واسعًا لتوليد الكهرباء وتحلية المياه مع الحد من الانبعاثات الكربونية.

وأضاف: "نحن سعداء بإطلاق المباحثات مع موانئ أبوظبي حول مقترحات لتطوير منشأة صناعية مهمة سترسّخ مكانة الإمارة في قلب السوق الناشئة للهيدروجين الأخضر".

وأشار إلى أن الجمع بين مميزات شبكة النقل العالمية لموانئ أبوظبي وقدرات "طاقة" وخبراتها في مجال توليد الكهرباء وتحلية المياه والشراكات التقنية من جهة أخرى يتيح فرصًا واعدة تعود بالنفع على الإمارة.

ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي محمد جمعة الشامسي: "نحن واثقون من أن ميناء خليفة يمتلك القدرات الكفيلة بترسيخ مكانته بوصفه مركزًا رئيسًا لتصدير الهيدروجين الأخضر ومشتقاته إلى جميع أنحاء العالم بفضل موقعه الإستراتيجي الذي يصل الشرق بالغرب".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى