سياراتتقارير السياراترئيسية

السيارات الكهربائية.. مقاطعة كندية تحتاج 6700 محطة شحن سريع

بحلول عام 2040

حياة حسين

كشفت دراسة حديثة أن احتياجات مقاطعة "كولومبيا البريطانية" في دولة كندا من محطات شحن السيارات الكهربائية السريع ستزيد بمقدار الضعف خلال العقدين المقبلين، لتصل إلى أكثر من 6 آلاف و700 محطة في 2040.

وتوقعت الدراسة -التي أجرتها حكومة المقاطعة عن البنية التحتية للمركبات عديمة الانبعاثات- ارتفاع الاحتياجات إلى توفّر 6 آلاف و700 محطة شحن كهربائي سريع عام 2040، مقارنة بـ400 حاليًا.

نقص عدد محطات الشحن

أشارت الدراسة إلى أنه منذ سبتمبر/أيلول الماضي، بدأت المقاطعة تعاني من نقص محطات الشحن السريع مقارنة مع الطلب المتنامي على السيارات الكهربائية، حسبما ذكره موقع "إلكتريك أتونماي".

ونصحت ببدء بناء محطات شحن سريع من "الآن"، حتى تتمكن الولاية من الوفاء بمتطلبات استخدام المركبات الكهربائية المتزايد.

وأُعلنت الدراسة بمناسبة إطلاق مشروعين من "باركلاند" و"بي سي هايدرو"، وينفّذان 150 نقطة شحن نهاية العام الجاري.

وتلخّص الدراسة مشكلة كولومبيا البريطانية، في أنها المقاطعة القائدة في كندا التي تتبنّى إحلال السيارات الكهربائية، لكنها تفتقر إلى إطار من السياسات والبنية التحتية لتحقيق أهدافها المناخية.

وخلصت إلى أنه من الضروري استكمال خطة بناء 194 محطة شحن سريع -كل موقع سيكون به محطتان- كانت مقررة من قبل، ونُفّذ منها 102 محطة في سبتمبر/أيلول، وباقي 16 محطة في الخطة، ولم يُحسم مصير 76 أخرى.

ورغم تقديم المقاطعة حوافز عديدة للاستثمار في محطات الشحن السريع، فإن المحطات الجديدة التي تحصل على تلك الحوافز من شركات المرافق، وتُستثنى الشركات الخاصة.

أسعار غير مناسبة

تساءلت رئيس قطاع السياسات في شركة "تشارجبوينت" سوزان غولدبرغ: "كيف سنعمل لدعم مستقبل الولاية المناخي؟.. حتى الآن نحن نتحرك من أرضية مناسبة، وهناك تقدّم، لكن الأسعار المقدّمة حاليًا لا تشجع على جذب استثمارات القطاع الخاص في مجال شحن السيارات الكهربائية السريع".

ودعت حكومة المقاطعة إلى تقديم أسعار تجارية في محطات الشحن السريع، كي تتمكن من جذب الشركات الخاصة لضخّ استثمارات في هذا القطاع.

ويحتاج بناء محطات شحن إلى التأمين، وتوفير وسائل وصول سهل لأصحاب المركبات إليها، إلّا أن هذا قد لا يتوفّر، خاصة في المناطق الحضرية.

ضعف الوعي

يزيد مشكلة عدم توفّر مواقع لمحطات الشحن، ضعف وعي مالكي الأراضي الذين يسمحون ببناء محطات الشحن على ممتلكاتهم، مما يزيد التكلفة.

وقال مدير المبيعات الإقليمي لشركة "أف إل أوه" في غرب كندا، مايكل بيلسوسي: "لا يفهم جميع مضيفي المواقع المحتملين الفوائد المستقبلية للمشاركة في نشر البنية التحتية للشحن، ولا يدرك الكثيرون حتى الآن الحوافز المالية الحالية لنشر محطات الشحن".

ورغم أن كولومبيا البريطانية لديها بنية تشريعية قوية فيما يتعلق بتبنّي المركبات الكهربائية وتطوير النقل الخالي من انبعاثات الكربون، فإن نائب الرئيس لتطوير السياسات والأسواق في "غرينلوتس"، توم آشلي، يقترح تعديل تلك التشريعات وفق مقترح حكومي لمعيار الوقود المنخفض في 2019.

ويرى آشلي أن "ذلك سيؤدي إلى جذب استثمارات خاصة إضافية في البنية التحتية لشحن المركبات الكهربائية، ويعمل على زيادة التمويل للحوافز، وبرامج الدعم المالي الفيدرالية التكميلية، والمشاركة والتخطيط والاستثمارات المستهدفة للمجتمعات المحلية".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى