التقاريرتقارير منوعةرئيسيةعاجلمنوعات

ارتفاع إنتاج الفحم الأميركي مع زيادة الصادرات والاستهلاك

رغم تحذيرات الانبعاثات الناجمة عن الوقود الأحفوري

سالي إسماعيل

ارتفع إنتاج الفحم في الولايات المتحدة خلال الربع الأول من هذا العام، مع زيادة الصادرات والاستهلاك، ورغم دعوات الوقف الفوري للاستثمار في الوقود الأحفوري تجنبًا للانبعاثات الضارة بالبيئة.

وأظهر التقرير الفصلي -الخاص بالفحم والصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية- أن إنتاج الولايات المتحدة من الفحم بلغ في المجمل 140.3 مليون طن أميركي (127.28 مليون طن متري) خلال الأشهر الـ3 الأولى من 2021.

ويُعدّ هذا الإنتاج أعلى بنحو 4.5% من إنتاج الفحم الأميركي في الربع الأخير من عام 2020، لكنه كان أقل بنسبة 5.9% من مستويات الربع الأول من العام الماضي عندما كان الإنتاج 149.05 مليون طن أميركي.

وبالنسبة إلى إنتاج الفحم في المنطقة الغربية من الولايات المتحدة -التي شكّلت نحو 53.1% من إجمالي إنتاج البلاد في الربع الأول- فبلغ 74.5 مليون طن أميركي، وهو ما كان أقل بنحو 10.9% من مستويات المدة نفسها من عام 2020.

الصادرات الأميركية

شهدت صادرات الولايات المتحدة من الفحم زيادة بنحو 8.6% خلال الربع الأول من العام الجاري على أساس فصلي، لتبلغ 20.7 مليون طن أميركي.

وحول ما يتعلّق بسعر صادرات الفحم الأميركية خلال الربع الأول، فبلغ 87.81 دولارًا لكل طن أميركي في المتوسط، بحسب التقرير.

وبالنسبة إلى صادرات الفحم البخاري (الحجري)، فإنها ارتفعت بنحو 32.6% على أساس فصلي في الربع الأول، لتصل في المجمل إلى 10.4 مليون طن أميركي.

أما صادرات فحم الكوك، فسجلت 10.3 مليون طن أميركي في الربع المنتهي في مارس/آذار الماضي، وهو ما كان أقل بنحو 8% عن مستويات الربع الأخير من 2020.

واردات الفحم

شهد الربع الأول من هذا العام استيراد الولايات المتحدة الفحم من كولومبيا وكندا وإندونيسيا، بحسب التقرير.

في حين أن الولايات المتحدة لم تستورد أي فحم من أستراليا في الربع المنتهي في مارس/آذار 2021.

وبلغ إجمالي واردات الولايات المتحدة من الفحم في الربع الأول 1.1 مليون طن أميركي، مع حقيقة أن سعر الطن سجّل في المتوسط 71.54 دولارًا.

ماذا عن الاستهلاك؟

زاد استهلاك الولايات المتحدة للفحم في الربع الأول من هذا العام، ليصل إلى 139.4 مليون طن أميركي في المجمل، وهو ما كان أعلى بنحو 13.5% عن مستويات الاستهلاك في أواخر عام 2020.

وعلى أساس سنوي، كان استهلاك الأميركيين للفحم في الربع الأول أعلى بنسبة 27.3% عن مستويات المدة المماثلة من العام الماضي.

وشكّل قطاع الكهرباء نحو 92% من إجمالي استهلاك الفحم الأميركي خلال الربع الأول من 2021.

هبوط المخزونات

تراجعت مخزونات الفحم في الولايات المتحدة إلى 144.3 مليون طن متري في الربع الأول من العام الجاري، من 166 مليون طن أميركي في الربع الأخير من العام الماضي.

ويعني ذلك انخفاضًا نسبته 13.1% في مخزونات الفحم الأميركي على أساس فصلي في الربع الأول.

رؤية مختلطة

من المتوقع أن يشهد إنتاج الفحم في الولايات المتحدة زيادة 11% خلال العام الجاري في المجمل، بحسب التقرير الشهري الأخير لإدارة معلومات الطاقة الأميركية، ليصل إلى 600.1 مليون طن أميركي (544.4 مليون طن متري).

وتشير التقديرات إلى استمرار الاتجاه الصعودي في أحد مكونات الوقود الأحفوري العام المقبل، ليشهد إنتاج الفحم ارتفاعًا 1% عن المستويات المتوقعة لهذا العام.

وعلى النقيض، تدعو وكالة الطاقة الدولية العالم إلى ضرورة وقف تطوير حقول جديدة للوقود الأحفوري بشكل فوري، وذلك تفاديًا لأزمة بشأن المناخ.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى