رئيسيةأخبار الكهرباءعاجلكهرباء

سيناريو متكرر.. عبوة ناسفة تستهدف أبراج الكهرباء بأحد مناطق ديالي العراقية

ورئيس الجمهورية يشدد على ضرورة التصدي للأعمال التخريبية

تفاقمت أزمة الكهرباء وانقطاعها عن معظم المناطق العراقية، مع استمرار استهداف الخطوط والشبكات من خلال عمليات إرهابية بعبوات ناسفة، كان آخرها قبل قليل في محافظة ديالي، وذلك في سيناريو بات متكررًا.

وأكدت وزارة الكهرباء -في بيان اليوم الأحد - أن عناصر الشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية في المنطقة الوسطى بمحافظة ديالي، تعرضوا إلى تفجير عبوة ناسفة خلال العمل على صيانة أحد خطوط الضغط الفائق (ميرساد- ديالى) 400 كيلوفولت ضمن البرجين (33 و34)، دون حدوث أي أضرار بشرية.

وفي هذا الإطار، شدّد رئيس الجمهورية العراقية برهم صالح على ضرورة الوقوف في وجه الأعمال التخريبية لخطوط الكهرباء.

وأكد البيان الصادر عن رئاسة الجمهورية ضرورة حفظ أمن المواطنين وسلامتهم، وتوفير الخدمات والطاقة ومجابهة الأعمال التخريبية التي تتعرض لها خطوط إمدادات الكهرباء، ومواصلة الجهد الأمني لمواجهة الإرهاب.

سلسلة قرارات لإصلاح منظومة الكهرباء

كان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي قد أصدر يوم الجمعة الماضي سلسلة قرارات نتيجة لما تعرضت له منظومة الطاقة الكهربائية في البلاد خلال الأيام الماضية من توقّف.

وقرّر الكاظمي تشكيل خلية أزمة لمواجهة النقص في ساعات تجهيز الكهرباء في بغداد والمحافظات برئاسة رئيس الوزراء وعضوية كل من الوزارات: الكهرباء والنفط والمالية والداخلية والأمين العامّ لمجلس الوزراء ومدير مكتب رئيس مجلس الوزراء ورئيس جهاز الأمن الوطني وسكرتير الهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات.

هجمات إرهابية

كانت الحكومة العراقية قد أعلنت أمس السبت أن حصيلة الهجمات التي استهدفت أبراج نقل الكهرباء في البلاد أسفرت عن استشهاد وإصابة 18 شخصًا، وتضرّر 61 خطًا رئيسًا.

وأضافت الخلية أن وزارة الكهرباء تعرضت إلى هجمات إعلامية عبر نشر بيانات منسوبة إلى الوزارة، الهدف منها إرباك الرأي العامّ.

وأوضحت الخلية أن الهجمات الإعلامية أسهمت في مضاعفة أزمة تجهيز الطاقة الكهربائية بعد الترويج عبر مواقع التواصل الاجتماعي لصور ومقاطع مرئية تعود لسنوات سابقة، الغرض منها رفع مستوى الانتقادات والهجمات ضد الوزارة.

وتعرّض خط نقل الطاقة الكهربائية الضغط الغالي "كركوك – قيارة"، جهد 400 كيلو فولت، يوم الخميس، إلى عمل تخريبي بتفجير عبوات ناسفة، ما تسبّب في تضرّر عدد من الأبراج وتوقّف الخط عن العمل.

يأتي ذلك في الوقت الذي تعمل فيه وزارة الكهرباء على أعمال الصيانة للمنظومة وإصلاح أعطال خطوط النقل، والتي تعدّ من أحد أسباب تراجع تجهيز التيار للعديد من المدن، في ظل ارتفاع درجات الحرارة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى