سلايدر الرئيسيةأخبار الغازأخبار النفطغازنفط

شركة كندية تطالب إدارة بايدن بـ15 مليار دولار تعويضًا لإلغاء مشروع كيستون

تي سي إنرجي تؤكد تعرضها لخسائر ضخمة

آية إبراهيم

طالبت شركة تشغيل خطوط الأنابيب الكندية تي سي إنرجي الحكومة الأميركية بتعويضات مالية تبلغ أكثر من 15 مليار دولار، بسبب إلغاء مشروعها خط أنانبي كيستون إكس إل.

كانت الشركة قد أوقفت المشروع رسميًا في وقت سابق من الشهر الماضي، بعد أن ألغى الرئيس الأميركي، جو بايدن، تصريحًا رئيسًا ضروريًا لبناء المشروع في أول يوم تولى فيه المنصب في يناير/كانون الثاني الماضي، حسب ما نشرته وكالة رويترز.

وقالت تي سي إنرجي، في بيان لها أمس الجمعة، إنها قدّمت إشعارًا بالنية لبدء إجراءات متعارف عليها في إطار اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا)، بموجب الاتفاق بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا.

بايدن
الجسر الرابط بين كندا والولايات المتحدة

مشروع مثير للجدل

تبلغ تكلفة المشروع 9 مليارات دولار، وكان مخططًا لنقل 830 ألف برميل من النفط الخام الثقيل يوميًا عبر الحدود من ألبرتا في كندا إلى نبراسكا.

وواجه المشروع تعطيلات لمدة 12 عامًا، بعد معارضة ملاك الأراضي الأميركيين والقبائل الأميركية الأصلية ودعاة حماية البيئة.

وكانت الشركة قد حجزت 2.2 مليار دولار كندي (1.79 مليار دولار) رسوم انخفاض في نتائج الربع الأول في مايو/أيار، فيما يتعلق بتعليق البناء في المشروع.

تحذيرات سابقة

تُعدّ شركة تي سي إنرجي مؤسسة رئيسة للطاقة في أميركا الشمالية، مقرها مدينة كالغاري بمقاطعة ألبرتا الكندية، وتقوم بتطوير البنية التحتية للطاقة وتشغيلها في كندا والولايات المتحدة والمكسيك، وتدير خطوط أنابيب الغاز الطبيعي.

وتُجدر الإشارة إلى أن تي سي إنرجي التي تمتلك خط أنابيب نفط كيستون إكس إل حذرت -سابقًا- من أن قرار وقف المشروع سيتسبّب بعواقب وخيمة لقطاع صناعة الطاقة الكندية، من ضمنها تسريح العمالة، ما يمثّل أعباءً إضافية على مقاطعة ألبرتا التي تواجه -بالفعل- ركودًا اقتصاديًا.

اقرأ أيضًا

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى