رئيسيةأخبار النفطنفط

سلطنة عمان تستورد منصات حفر عالية الجودة

تستخدم لأول مرة في البلاد

في إطار رؤية سلطنة عمان 2040 الخاصة بنقل التقنيات ذات الكفاءة واستقطاب استثمار أجنبي إلى البلاد، استقدمت شركة الشوامخ للخدمات النفطية منصتيْ حفر بتقنية وتكنولوجيا عالية تُعدّ الأولى من نوعها.

وستُستخدم المنصتان في مشروعات الشركة النفطية الواقعة في منطقة الامتياز بالخوير، لخدمة عقدها مع شركة تنمية نفط عُمان، حسبما ذكرت وكالة الأنباء العمانية، اليوم السبت.

وستسهم هاتان المنصتان اللتان جرى استيراد تصميمهما وتصنيعهما من شركة "هاي وود جلوبال" الكندية -الرائدة في مجال تصنيع معدات خدمات النفط- في تعزيز جودة خدمات استخراج النفط ورفع مستوى المهارات لدى العاملين والفنيين والمهندسين العمانيين في قطاعي النفط والغاز.

مصنع محلي لتصنيع الحفارات

أوضح الرئيس التنفيذي لشركة الشوامخ للخدمات النفطية، أفلح بن سعيد الحضرمي، أن شركة هاي وود جلوبال الكندية ستُنشئ مصنعًا وطنيًا، هو الأول من نوعه محليًا، لتصنيع هذا النوع من الحفارات التي ستحمل شعار "صُنع في عُمان".

وأضاف أن هذا المصنع سيُثري القطاع الصناعي وسيعزّز القيمة المحلية المضافة، وسيوفّر فرص عمل للكوادر الوطنية، ويرفع مستوى الكفاءات الوطنية في قطاعي النفط والغاز، وسيفتح آفاقًا مستقبلية لتوسع شركة الشوامخ للخدمات النفطية إقليميًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأشار إلى أن الشركة منذ إنشائها أنفقت ما يزيد على 18 مليون ريال عماني (46.7 مليون دولار أميركي) في استثمارات الأصول الثابتة.

وأوضح أن المنصات التي استقدمتها الشركة من كندا التي سيجري تشغيلها وإدارتها بكوادر وطنية ستسهم في توظيف أكثر من 150 من الكوادر الوطنية من الباحثين عن عمل في مشروعنا بموقع الامتياز في الخوير.

شركة الشوامخ النفطية

يُذكر أن شركة الشوامخ للخدمات النفطية تُعدّ إحدى شركات المجتمع المحلي الكبرى، وهي شركة أهلية وطنية مساهمة بملكية عمانية 100%، تضم 1600 مساهم من مناطق الامتياز أُسست في عام 2011.

وتعمل الشركة على تقديم خدمات الدعم اللوجستي، وخدمات صيانة الآبار، وخدمات الإنتاج، وصيانة خطوط الأنابيب، وخدمات معالجة المياه، وصيانة المولدات والصمامات، ومجال الطاقة المتجددة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى