عاجلأخبار النفطالتقاريررئيسيةنفط

مسح: 740 ألف برميل زيادة يومية في إنتاج أوبك خلال يونيو

ارتفع إنتاج منظمة الدول المصدّرة للنفط "أوبك" خلال شهر يونيو/حزيران، بنحو 740 ألف برميل يوميًا، وفقًا لمسح أجرته وكالة رويترز.

جاءت الزيادة مع تخفيف قيود الإمدادات بموجب اتفاق أوبك+، حيث يسمح الاتفاق بزيادة إنتاج دول أوبك بمقدار 277 ألف برميل يوميًا في يونيو/حزيران، ارتفاعًا من إنتاج مايو/أيار.

كما تعهدت السعودية بإضافة 350 ألف برميل يوميًا بجزء من خطتها للإلغاء التدريجي للخفض الطوعي البالغة قيمته مليون برميل يوميًا، الذي أقرّته في فبراير/شباط ومارس/آذار وأبريل/نيسان الماضي.

إنتاج أوبك

أظهر مسح رويترز أن أوبك -التي تضم 13 عضوًا- ضخّت 26.24 مليون برميل يوميًا في يونيو/حزيران.

وشهد إنتاج المنظمة زيادة شهرية منذ يونيو/حزيران 2020، باستثناء فبراير/شباط، الذي شهد تراجعًا في الإنتاج.

ووجد المسح أن دول أوبك تجاوزت قليلًا في التسليم في إطار الارتفاع المتوقع على أساس شهري، وانخفض التزام الأعضاء بالتخفيضات التي جرى التعهد بها، إلّا أن الضخ ما زال أقلّ مما دعا إليه الاتفاق الأخير.

وكشف المسح أن امتثال دول أوبك بالتخفيضات بلغ 115% مقابل 122% في مايو/أيار.

السعودية في المقدمة

جاءت أكبر زيادة في يونيو/حزيران البالغة 500 ألف برميل يوميًا من نصيب السعودية، ضمن إمداداتها التي عادت لأسواق الخام، ورفعت الإنتاج بجزء من زيادة أوبك+ في 1 يونيو/حزيران.

ومع استقرار إنتاج العراق -ثاني أكبر منتج في أوبك- جاءت ثاني أكبر زيادة من إيران، التي تمكّنت من زيادة الصادرات منذ الربع الرابع، على الرغم من العقوبات الأميركية.

ووجد المسح أن إيران صدّرت أكثر من 600 ألف برميل يوميًا في يونيو/حزيران، ارتفاعًا من معدل مايو/أيار، خاصة أن طهران معفاة من قيود العرض التي تفرضها أوبك.

نيجيريا وفنزويلا

جاءت ثالث أكبر زيادة من نيجيريا، حيث انتعشت الصادرات بعد تباطؤ في مايو/أيار، كما أظهر المسح أن الكويت والإمارات عززتا الإنتاج بما يتماشى مع حصصهما الجديدة.

وتمكّنت فنزويلا – المعفاة من قيود الإنتاج- من ضخ المزيد من النفط، في حين تراجع الإنتاج الليبي بعد تسرّب من خطوط الأنابيب.

تأتي نتائج المسح في الوقت الذي تترقّب فيه الأسواق ما سيسفر عنه اجتماع أوبك+ غدًا الخميس، وسط توقعات بإقرار زيادة جديدة في الإنتاج بدءًا من أغسطس/آب المقبل.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى