رئيسيةأخبار الغازأخبار النفطأخبار منوعةغازمنوعاتنفط

مسؤول مصري: أفريقيا تضم كنوزًا من النفط والغاز والمعادن

وزير الكهرباء محمد شاكر: الهيدروجين الأخضر خطوة جيدة نحو انتقال الطاقة

قال وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري الدكتور محمد شاكر، إن أفريقيا تضم كنوزًا وثروات طبيعية متعددة من المعادن والنفط والغاز.

وأوضح أن علماء الطبيعة أطلقوا على أفريقيا "قارّة الكنز"، حيث تضم كنوزًا متعددة، وبها أكبر مساحة صالحة للزراعة فى العالم.

جاء ذلك خلال كلمته في الاجتماع الوزاري للدورة الثالثة العادية للجنة الاتحاد الأفريقي الفنية المتخصصة للنقل والبنية التحتية، حسب بيان صحفي حصلت منصة "الطاقة" على نسخة منه، اليوم الأربعاء.

البنية التحتية في أفريقيا

أكد الوزير المصري أن التخطيط الإستراتيجي طويل الأمد لمشروعات البنية التحتية للقارّة الأفريقية خطوة كبيرة نحو الأمام، والعديد من الجهود في القارّة بحاجة إلى تضافر الجهود من أجل تحقيق رؤية متكاملة للقارّة البكر.

وأضاف أن مشاركة القطاع الخاص في مشروعات البنية التحتية بالقارّة الأفريقية يعدّ من الأمور المهمة والواجب النظر إليها بعين الاعتبار، بهدف وضع الإجراءات واعتماد التشريعات التي تدفع بالمستثمرين وتشجّعهم على الدخول في تنفيذها.

وأضاف: "لدينا في مصر مثال ناجح في هذا الشأن، وهو مشروع مجمع بنبان للطاقة الشمسية الذي يعدّ أكبر مشروع على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا، ويقع في محافظة أسوان بقدرات إجمالية 1465 ميغاواط، وقد فاز المشروع من قِبل البنك الدولي بجائزة أفضل مشروع للطاقة الشمسية بتنفيذ من القطاع الخاص، وذلك على مستوى العالم".

وأشار إلى أهمية دور المؤسسات الدولية والإقليمية وشركاء التنمية في دعم المبادرات الأفريقية، بما في ذلك برنامج تطوير البنية التحتية في أفريقيا.

وأوضح أن التوجّه العالمي لاستخدام الهيدروجين الأخضر لإنتاج الطاقة يعدّ خطوة جيدة نحو التقدم والانتقال إلى الطاقة الخضراء المستدامة بالقارّة الأفريقية.

وأضاف أن هناك أكثر من 600 مليون شخص في أفريقيا لا يستطيعون الحصول على الكهرباء وخدمات الطاقة الحديثة.

وأكد ضرورة سعي جميع البلدان إلى الانتقال إلى الاقتصاد الأخضر والمجتمعات التي تمدّ إخواننا الأفارقة بالطاقة الحديثة والخدمات ميسورة التكلفة والموثوقة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى