أخبار الطاقة النوويةرئيسيةطاقة نوويةعاجل

رسميًا.. مصر تتقدم للحصول على إذن إنشاء محطة الضبعة النووية

خطت مصر خطوات مهمة في سبيل تحقيق حلمها بامتلاك محطة نووية لتوليد الكهرباء، التي تنفّذها شركة روساتوم الروسية، في منطقة الضبعة بمحافظة مطروح.

وفي هذا الإطار، انتهت هيئة المحطات النووية من تسليم هيئة الرقابة النووية والإشعاعية وثائق التراخيص كافة، اللازمة للحصول على إذن إنشاء محطة الضبعة النووية، التي تضم 4 مفاعلات بقدرة إجمالية 4800 ميغاواط، بواقع 1200 ميغاواط للمفاعل الواحد.

تحليل الأمان النووي

أكد رئيس هيئة المحطات النووية أمجد الوكيل تقديم تقرير تحليل الأمان الأولي، وهو أضخم وثيقة من وثائق التراخيص بواقع 36 ألفًا و110 صفحات للوحدتين الأولى والثانية.

يشمل التقرير خطة مبدئية للطوارئ النووية والإشعاعية وخطة مبدئية للحماية المادية وأمن المنشآت النووية ونظام مبدئي لتطبيق الضمانات والتحكم في المواد النووية وإقرار بالالتزام بالشروط الواجب الوفاء بها من قبل الهيئة.

وتسير مصر بخطوات سريعة لبدء الأعمال الإنشائية في محطة الطاقة النووية في منطقة الضبعة في محافظة مطروح، بالتعاون مع شركة روساتوم الروسية.

رئيس هيئة المحطات النووية المصرية أمجد الوكيل
رئيس هيئة المحطات النووية المصرية أمجد الوكيل

مشروع الضبعة النووي

قال الوكيل، إنه منذ إطلاق إشارة بدء المشروع النووي المصري لتوليد الكهرباء ونحن لا نألو جهدًا في تنفيذ الالتزامات المتلاحقة الخاصة بمراحل المشروع.

وأشار إلى استكمال تسليم كل وثائق التراخيص للوحدة الأولى والثانية من محطة الضبعة النووية لتوليد الكهرباء بأعلى معايير الجودة، محققين المتطلبات المحلية والعالمية، وهي من أهم مراحل المشروع النووي المصري.

وأوضح أن هيئة الرقابة النووية والإشعاعية هي الجهة الرقابية المستقلة التي تقوم بكل المهام الرقابية والتنظيمية للأمن والأمان النووي، ولها في سبيل تحقيق ذلك الصلاحيات اللازمة طبقًا لقانون إنشائها.

كانت روسيا قد قدّمت قرضًا بفائدة ميسرة إلى مصر لتمويل محطة الطاقة النووية في الضبعة، واتفقت مصر وروسيا على أن تكون نسبة مشاركة الشركات المحلية في المفاعل الأول 20%، وتتزايد بعد ذلك.

ومن المزمع أن تُسهم محطة الضبعة النووية في إنتاج أكثر من 33 غيغاواط/ساعة سنويًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى